الإثنين 11 جمادى الثانية / 25 يناير 2021
07:20 ص بتوقيت الدوحة

رئيس اتحاد السيارات يشيد بالتطور الكبير لفرق قوة التحمل العربية

312

قنا

السبت، 12 ديسمبر 2015
رئيس الاتحاد القطري للسيارات
رئيس الاتحاد القطري للسيارات
أعرب السيد ناصر بن خليفة العطية رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، عن سعادته بالأجواء التنافسية والمثيرة التي شهدتها الجولة الثانية من بطولة قطر الدولية لقوة التحمل، مشيرا إلى الإقبال الكبير على المشاركة هذا العام سواء من أبطال قطر أو الخليج أو أوروبا.

وقال العطية، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن ارتفاع مستوى البطولة يشجع الاتحاد على تحويلها مستقبلا إلى إحدى جولات بطولة العالم لـ/الأندورو/ خلال عام 2016، مشيدا بالتطور الكبير لفرق قوة التحمل في المنطقة العربية والمستويات العالية التي ظهرت بها خلال الجولة الأولى من بطولة قطر.

وأضاف أن مشاركة حوالي 40 متسابقا في الجولة الثانية يعد أمرا إيجابيا للغاية، ويبشر مقدما بالمزيد من النجاح الكبير للبطولة، متمنيا أن تزداد المشاركة في بقية الجولات، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة حدة التنافس والقوة على حصد اللقب.

وأوضح أن الملفت في الجولة الثانية من بطولة قوة التحمل هذا العام هو زيادة الإقبال على المشاركة في مختلف الفئات والعروض القوية التي قدمتها الفرق المشاركة، معتبرا أن هذا دليل نجاح استراتيجية الاتحاد في نشر وتطوير وجذب الشباب لممارسة رياضة السيارات والدراجات النارية.

وأعرب العطية عن سعادته بالاهتمام الكبير والتواجد في منطقة سيلين سواء من القطريين أو الأجانب لمتابعة هذه الفعالية الرائعة، معتبرا أن هذا الأمر من شأنه أن يزيد من رواد هذه الرياضة الصعبة التي تجمع بين الموتوكروس والأندورو معا في سباق واحد.

وأشار رئيس الاتحاد القطري إلى أن جميع الأمور التنظيمية والفنية في الجولة الثانية كانت على ما يرام، مثلما كان مخططا من جانب الاتحاد القطري، حيث لم تحدث أي مشاكل على الإطلاق، لافتا إلى أن الجولة مرت بسلام في ظل وسائل الأمن والأمان التي حرصت اللجنة المنظمة على تأمينها في منطقة السباق قبل خوض منافسات الجولة.

واعتبر أن مشاركة البطل القطري محمد أبو عيسى في البطولة أعطاها إضافة كبيرة، خاصة أنه يحمل لقب بطولة العالم للكروس كانتري، وحصل على المركز الرابع في رالي دكار، لافتا إلى أن هذه البطولة تعد أفضل إعداد للبطل القطري قبل خوص منافسات رالي دكار بداية العام المقبل.

ورأى العطية أن إقامة الاتحاد لبطولة قوة التحمل، هو بمثابة تنويع لنشاطات الاتحاد من أجل اشباع رغبات عشاق رياضة المحركات، خاصة في ظل تنظيم الاتحاد واستضافته لأبرز جولات بطولات العالم في الموتو جي بي، والسوبر بايك، والسيارات السياحية، والراليات الصحراوية.

وقدم رئيس الاتحاد القطري، في ختام تصريحه لـ/قنا/، التهنئة إلى جميع المتسابقين الفائزين في الفئات الأربع من الجولة الأولى، متمنيا التوفيق لبقية المتسابقين الذين لم يحالفهم الحظ في هذه الجولة، خلال الجولتين المتبقيتين.

أ.س
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.