الجمعة 19 ذو القعدة / 10 يوليه 2020
01:42 م بتوقيت الدوحة

إجراءات مبتكرة بالمطار تمهيداً لاستئناف النشاط

635

ألفت أبو لطيف

الخميس، 28 مايو 2020
إجراءات مبتكرة بالمطار تمهيداً لاستئناف النشاط
إجراءات مبتكرة بالمطار تمهيداً لاستئناف النشاط
أكد المهندس بدر المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي، أن العمل يجري على قدم وساق داخل أروقة المطار لتطوير إجراءات السلامة، وذلك استعداداً للتشغيل التدريجي للرحلات الجوية التجارية، وبهدف توفير تجربة سفر آمنة لأهل قطر وزوّارها بعد عودة حركة السفر، موضحاً أن تطبيق أحدث وسائل التكنولوجيا مثل أجهزة الروبوت للتعقيم الآلي والخوذات الذكية لإجراء الفحص الحراري، كلها وسائل ستحقّق للمسافرين الطمأنينة والمرونة والأمان والسرعة في التنقل، وستخلق فرقاً في آلية السفر في المستقبل.
لفت المير إلى أن مطار حمد الدولي استجاب للمتغيرات التي فرضها انتشار وباء «كورونا» على العالم أجمع، وخصوصاً على قطاع السفر؛ لذلك تم وضع الخطط لإعادة التشغيل مع إعطاء الأولوية لسلامة المسافرين والموظفين وراحتهم. وتشمل تلك الخطط الاستعانة بأحدث وسائل التكنولوجيا المتطورة، والتي تم تطبيقها لتحقيق أعلى معايير السلامة على تجربة السفر في المستقبل.
إجراءات
من جهته؛ السيد أيمن القدوة، أكد المدير العام لشركة الصقر للسفر والسياحة، أن إجراءات تطوير السلامة التي يقوم بها كل من مطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطرية، تعطي للمسافرين شعوراً بالطمأنينة وتشجّعهم على السفر، خاصة أن الإجراءات المتبعة تتم وفق أحدث المواصفات التي توصّلت إليها صناعة تكنولوجيا الطيران.
مرونة
ولفت القدوة إلى أن هذه الإجراءات ستوفّر للأفراد السفر الآمن والمرونة والسهولة في آن واحد، مشيراً إلى التعاطي الشفاف والمسؤول الذي تقوم به قطر لمواجهة ومحاصرة انتشار فيروس «كورونا» من خلال منظومة صحية متكاملة وحاضرة تصبّ في صالح المسافر وشركاء صناعة السفر.
أدوات
هذا، وباشر مطار حمد الدولي باستخدام وتطبيق أحدث أدوات التكنولوجيا التي يمكنها تعزيز سلامة المسافرين والموظفين؛ حيث شمل ذلك استخدام أجهزة الروبوت، والخوذات الذكية لإجراء الفحص الحراري؛ استعداداً للمرحلة المقبلة لما بعد كورونا «كوفيد - 19».
تعقيم
ويواصل مطار حمد الدولي إجراء الفحص الحراري والتعقيم لجميع الموظفين والمسافرين، مستعيناً بالتكنولوجيا الحديثة والمتطورة؛ حيث يتم فحص المسافرين عبر المطار باستخدام الفحص الحراري وقياس درجة الحرارة. وتشمل هذه التقنيات المتطورة استخدام خوذ ذكية للفحص الحراري، بما يتيح إمكانية فحص المسافرين أثناء تنقّلهم. وتتميز تلك الخوذ بكفاءة الأداء وتتيح للأشخاص المعنيين قياس درجة الحرارة بدون تلامس. وتستخدم هذه الخوذ العديد من التقنيات المتطورة، مثل التصوير الحراري بالأشعة تحت الحمراء والذكاء الاصطناعي وشاشة للواقع المعزَّز. ويمكنها أيضاً أن تتيح تنفيذ سيناريوهات تحكّم في الاستخدام عبر الهاتف الجوال.
أجهزة
كما يستعين مطار حمد الدولي بأجهزة الروبوت للتعقيم، وهي أجهزة متنقلة ومستقلة تماماً تعمل على إطلاق ضوء يحتوي على أشعة فوق بنفسجية. وقد قام المطار بتفعيل استخدام هذه الروبوتات؛ حيث يتم توزيعها على جميع نقاط تدفّق المسافرين، وذلك لقدرتها الفعالة بالقضاء على نسبة عالية من الكائنات الدقيقة المعدية، وكذلك الحدّ من انشار الجراثيم المسببة للأمراض.
تباعد
ويتم توفير معقمات الأيدي لجميع المسافرين في المناطق الأساسية في المطار، فيما يواصل المطار تطبيق سياسة التباعد الاجتماعي التي تضمن الحفاظ على مسافة قدرها 1.5 متر في جميع نقاط الاتصال عبر المطار، بمساعدة علامات أرضية ولافتات ومقاعد متباعدة. وستعمل جميع منافذ البيع بالتجزئة والأطعمة والمشروبات في مطار حمد الدولي للتشجيع على إجراء المعاملات غير النقدية من خلال البطاقات المصرفية، كما تسعى أيضاً إلى تفعيل عمليات الشراء عبر الإنترنت أو من خلال تطبيقات الهاتف في المستقبل القريب.
ويعتزم المطار الاستعانة بأنفاق التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية؛ بهدف تطهير جميع الأمتعة التي يتم تسجيلها للمسافرين (المغادرين أو القادمين أو العابرين). وسيقوم المطار أيضاً بتعقيم جميع عربات نقل الأمتعة والأحواض.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.