الأحد 21 ذو القعدة / 12 يوليه 2020
04:21 م بتوقيت الدوحة

ضمن برنامج ماجستير حول كيفية أن تصبح المرأة أماً

خريجو «جورجتاون» ينقلون معرضاً من الواقع إلى الإنترنت

48

الدوحة - العرب

الأربعاء، 27 مايو 2020
خريجو «جورجتاون» ينقلون معرضاً من الواقع إلى الإنترنت
خريجو «جورجتاون» ينقلون معرضاً من الواقع إلى الإنترنت
عمل 5 من خريجي جامعة «جورجتاون» في قطر، مسجلين في برنامج درجة الماجستير بكلية لندن الجامعية - قطر، في تخصص دراسة إدارة المتاحف والمعارض، ضمن فريق عمل لنقل معرض تابع للبرنامج بسرعة إلى تجربة تفاعلية عبر الإنترنت في أعقاب أزمة فيروس كورونا «كوفيد - 19».
ويحمل المعرض اسم «أمومة»، هو ثمرة تعاون بين المؤسسات الشريكة لمؤسسة قطر، وهي كلية لندن الجامعية، وسدرة للطب، وكلية طب وايل كورنيل في قطر.
ويسعى المعرض لاستكشاف عملية أن تصبح المرأة أماً، وبالتالي دعم الأمهات الحوامل في قطر عبر مجموعة من الوسائل الفنية.
وكان من المخطط إقامة معرض في الحرم الجامعي بالمدينة التعليمية، إلا أن المشروع وجد مقراً جديداً له على موقع الإنترنت الخاص به.
وقالت أليشا سليمان، خريجة جورجتاون في قطر «دفعة 2016»، التي كانت جزءاً من فريق تصميم المعرض: «يهدف المعرض إلى خلق وعي لدى أفراد المجتمع الواسع ولدى الأسرة كوحدة، والأم الحامل التي يمكن أن تكون أكثر قسوة على نفسها من أي شخص آخر؛ لأنها تمرّ بهذا التحول، عملية أن تصبح أماً».
يشمل فريق «جورجتاون» الذي شارك في المشروع ولي الله «دفعة 2018»، وآمني عبيدة «دفعة 2019» كأعضاء في فريق التسويق والتقييم، وليال مشهدي «دفعة 2019»، ونبيلة أسارو «دفعة 2019» في فريق الترجمة والتعليم.
على الرغم من أن بناء المعرض كان على وشك الانتهاء، فإن أزمة الفيروس تعني أن تقديم هذا العمل للزائرين أصبح مستحيلاً في الوقت الحالي.
وأوضحت أليشا أن الفريق قرّر المضي قدماً في إقامة المعرض افتراضياً، ولكن هذا الانتقال أوجد تحديات جديدة.
وتابعت: «كان علينا أن نفكر بجدية في كيفية الموازنة بين مفهومنا الأصلي وتجربة المستخدم في العالم الرقمي. لم يكن المعرض مجرد تصوير ولصق النسخ على موقع افتراضي، ولكنه تضمّن عملية أخذ وردّ مع مطوّري الويب لدينا للتوصل إلى تجربة تفاعلية وصادقة عبر الإنترنت، ونوّهت بأن هذا الأمر استغرق ساعات عمل كثيرة لتصميم كل من المعرض المادي والمعرض الافتراضي عبر الإنترنت.
وقالت: «مررنا جميعاً بمثل هذا التحول الكبير في طريقة عملنا، وتواصلنا خلال الأسابيع القليلة الماضية، باستخدام العديد من المنصات للبقاء على اتصال عبر الإنترنت».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.