الثلاثاء 16 ذو القعدة / 07 يوليه 2020
03:57 ص بتوقيت الدوحة

المكتبة الوطنية تدعم الإتاحة الحرّة للأبحاث القطرية

37

قنا

الثلاثاء، 26 مايو 2020
المكتبة الوطنية تدعم الإتاحة الحرّة للأبحاث القطرية
المكتبة الوطنية تدعم الإتاحة الحرّة للأبحاث القطرية
أكدت مكتبة قطر الوطنية أنها تدعم الباحثين في قطر لنشر نتائجهم على أوسع نطاق ممكن، وأنها سوف تدعم العلماء المبتكرين، والمفكرين، والمبدعين، والرواد العلميين، متى لاحت الفرصة لذلك لإيصال صدى جهودهم في جميع أنحاء المعمورة .
جاء ذلك في بيان صادر عن مكتبة قطر مؤخراً ، والذي أوضح أن خبراء المكتبة قدّموا للباحثين جلسة عن بُعد حول برنامج «تمويل النشر بنظام الإتاحة الحرة»، وهو جزء من التزام المكتبة بنشر المعرفة والمعلومات حول العالم.
وتناولت الجلسة بعض النصائح العملية للباحثين الراغبين بنشر مقالات وكتب بنظام الإتاحة الحرّة، مع إرشادات موسعة للحصول على تمويل للنشر في مجلات الإتاحة الحرة.
وذكر البيان أن تمويل النشر بنظام الإتاحة الحرة يهدف إلى دعم الأبحاث التي تجري في قطر تحت مظلة التمويل الوطني الذي يغطي كامل النفقات المتعلقة بالنشر عبر الإتاحة الحرة، وهي متاحة للطلبة، وللباحثين، وللهيئات التدريسية في مؤسسات التعليم العالي، أو في المؤسسات البحثية غير الربحية في قطر.
وتعتبر مكتبة قطر الوطنية رائدة حالياً في مضمار الإتاحة الحرة في الخليج والعالم العربي، وتسعى نحو إيجاد صدى عالمي لها، خاصة فيما يتعلق بالمجالات التي تضيق فيها سبل المعلومات بعوامل، مثل غياب التمويل، وقد موّلت المكتبة 782 مقالة منذ عام 2017.
وكشف ائتلاف مكتبة قطر الوطنية النقاب مؤخراً عن شراكة كبيرة مع شركة (إلزيفير) «Elsevier» في العلوم والصحة، من أجل إصدار تجريبي للإتاحة الحرة بالكامل في قطر، ويمثل هذا الربط أول اتفاقية قراءة ونشر مشتركة للشركة في منطقة الخليج العربي، إلى جانب وجود اتفاقيات حرة بين المكتبة مع ناشرين آخرين، يعتمدون على الاشتراك التقليدي أيضاً. وقال الدكتور الوليد الخاجه -اختصاصي ملكية فكرية أول في مكتبة قطر الوطنية، ومدير صندوق تمويل الإتاحة الحرة-: «مكتبة قطر تلتزم بدعم الباحثين في قطر لنشر نتائجهم على أوسع نطاق ممكن، وسوف تدعم العلماء المبتكرين، والمفكرين، والمبدعين، والرواد العلميين، حيث إن الإتاحة الحرة هي إحدى قيم المكتبة الأساسية، والتي تتجلى أيضاً في التزامها بتقديم إتاحة مجانية وغير مقيدة لمجموعاتها وخدماتها، مثل: مكتبة قطر الرقمية ومستودع الأبحاث».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.