الخميس 23 ذو الحجة / 13 أغسطس 2020
05:51 ص بتوقيت الدوحة

ماذا بعد.. بداية سيناريو جديد!

101
ماذا بعد.. بداية سيناريو جديد!
ماذا بعد.. بداية سيناريو جديد!
يعتبر التخطيط بالسيناريو من أهم طرق التخطيط التي تمارس في تخطيط الدول والمؤسسات وغيرها، لا سيما الجيوش، ويعتمد هذا النوع من التخطيط على الإجابة عن سؤال ماذا لو، ووضع جميع الاحتمالات الممكنة، كأحداث مستقبلية، وهذا يعتمد على المعلومات المتوفرة، والتي يمكن أن تتوفر في أوقات لاحقة. فالأصل في التعامل توفر أهداف معينة، ومن خلال الظروف المحيطة، والتغيرات التي يمكن أن تطرأ، يتم التعامل معها بشكل مناسب، وتعتبر طريقة ناجحة ومرنة، وتسهم في تحديد ومعالجة المشاكل التي يمكن أن تحدث وتؤثر في اتخاذ القرارات. فالهدف الواضح يساهم في وضع سيناريوهات للوصول له، ومن خلال العمل والنتائج المترتبة يتم السير في سيناريوهات جرى رسمها في وقت سابق، بغرض التعامل بشكل سلس ومرن مع النتائج الواقعية، فمن خلال وضع الاحتمالات كافة، ووضع آلية التعامل معها، سواء بالنجاح أو الفشل، مع تحديد الاحتمالات الفرعية لكل احتمال، ودراسة الفرص والتهديدات المحتملة، هذا يجعل الاستعدادات تكون أكثر جاهزية؛ لذا كثيراً ما تستخدم في إدارة الأزمات والكوارث، وفي التعامل مع الحوادث، لذا تتعامل الدول في أزمة «كورونا» من خلال قراءة الوضع الراهن، فيمكن أن نجد تغيرات التوجه العام في محاصرة الفيروس، للعودة التدريجية، مع اتخاذ إجراءات صارمة للالتزام، فنحن الآن أمام بداية سيناريو جديد في أزمة «كورونا» تبدؤه الدول وهو العودة التدريجية للحياة، مع اتخاذ وسائل الوقاية، وتغيير عاداتنا التي تعودنا عليها، قبل «كورونا»، فالكمامات ستكون جزءاً من مظهرنا العام لفترة من الزمن لا يمكن أن نخمن مدتها الآن، في ظل عدم وجود تطعيم، والأماكن المكتظة شكل من أشكال الذكريات، فالاعتماد على تخفيض الكثافات على جميع المستويات، ليكون ذلك جزءاً من خيارات الأفراد وسلوكياتهم اليومية، وهذا يستدعي منا مزيداً من المحافظة على الفئات الأكثر تعرضاً للمضاعفات عند الإصابة، وخاصة من أصحاب الأمراض المزمنة، إذن فإننا ما زلنا نتحدث عن هدف ثابت وهو محاصرة الفيروس، ولكن وفق سيناريو جديد، يسمح للحياة بأن تستمر، ويسمح للاقتصاد بأن ينهض، من خلال استمرار الأعمال، مع حاجة للوعي من جميع أفراد المجتمع، وتحمّل دور مسؤول تجاه الوطن والذات «فخلك في البيت» إلا إذا كانت لديك ضرورة أو عمل مهم، أو اختبار أو دور تقوم به في خدمة البلاد أو العباد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.