الجمعة 11 ربيع الثاني / 27 نوفمبر 2020
03:20 ص بتوقيت الدوحة

لا تقفوا..

157
لا تقفوا..
لا تقفوا..
سيروا نحوَ خالقكم
ولا تُصغوا لمن رابوا
فإن الله غفارٌ
وإن الله توّابُ
ودور الناسِ إن غُلِقَتْ
لا يُغلَق له بابُ
يضمُّ إليه من عادوا
ومن آبوا.. ومن تابوا
جماعُ الأمرِ في يده
وما هم غيرُ أسباب

سيروا فالأولى وقفوا
فات الخيرُ موكبَهم
وهم للخيرِ طُلاّبُ
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.