الأحد 02 صفر / 20 سبتمبر 2020
05:36 ص بتوقيت الدوحة

جامعة قطر تشدد إجراءاتها الاحترازية في السكن الطلابي

139

قنا

الثلاثاء، 24 مارس 2020
جامعة قطر تشدد إجراءاتها الاحترازية في السكن الطلابي
جامعة قطر تشدد إجراءاتها الاحترازية في السكن الطلابي
أكدت جامعة قطر أنها شددت من إجراءاتها الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، لتشمل جميع المرافق ومن بينها السكن الطلابي.
وقال الدكتور عبدالله اليافعي نائب رئيس الجامعة المساعد للحياة الطلابية والخدمات، لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن إدارة السكن الطلابي في جامعة قطر بدأت إجراءاتها الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) منذ بدايات الإعلان عنه وقبيل انتشاره الكبير على مستوى العالم وذلك في إطار الجهود الاحترازية والوقائية التي بدأتها الجامعة على مختلف المستويات وفي جميع المرافق.. مضيفا أن الإدارة تعاملت مع الوضع بجدية واضعة صحة وسلامة الطلبة وموظفي السكن كأولوية.
وذكر ان الإدارة اتخذت إجراءات عديدة على عدة مراحل تصب في مصلحة الطلبة والموظفين وذلك وفق تطور الأوضاع ووفق القرارات والتوجيهات الصادرة عن اللجنة العليا لإدارة الأزمات والتوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة العامة.
وأشار إلى أن إدارة السكن الطلابي بادرت قبل بداية الانتشار الواضح للمرض بتفعيل المرحلة الأولى من إجراءاتها الاحترازية والتي اشتملت على عمل مجموعة ورش توعوية للطلبة وإرسال رسائل توضح لهم السلوكيات والممارسات الصحية التي ينبغي اتبعاها، كما منعت الزيارات من خارج السكن كإجراء احترازي.
وأفاد أنه مع تطور الوضع عالميا انتقلت الإدارة لتنفيذ المرحلة الثانية من حزمة الإجراءات الاحترازية والوقائية ومنها الطلب من جميع طلبة السكن الذين يقيم أولياء أمورهم في الدولة الانتقال إلى سكن ذويهم بهدف تقليل أعداد الطلبة وإعطاء موظفي السكن فرصة أكبر لتركيز جهودهم وتوفير درجة أعلى من العناية ببقية الطلبة.
كما ذكر أن إدارة السكن الطلابي أوقفت العمل بسياسات الغرف المزدوجة وأعادت توزيع الطلبة عليها بواقع طالب واحد في كل غرفة دون رسوم إضافية وتزويد الغرف بالمعقمات والمطهرات وتزويدهم بالإرشادات حول كيفية الاستخدام الأمثل لها، إلى جانب تعديل ضوابط وإجراءات الخروج من السكن.
وأشار إلى أن من ضمن الإجراءات التي تم اتخاذها خلال المرحلة الثانية إغلاق جميع مرافق التجمع مثل قاعات الترفيه والانترنت وقاعات الدراسة ومراكز اللياقة البدنية والمصليات فضلا عن إعادة توزيع طاولات الطعام في القاعة المخصصة بما يضمن وجود مسافة كافية بين الطلبة وفق الإرشادات الصحية.
وأوضح أنه مع انتقال الدول إلى فرض إجراءات أشد حفاظا على الأرواح، قررت الإدارة الانتقال لتنفذ المرحلة الثالثة من حزمة إجراءاتها الوقائية والاحترازية والتي تضمنت تقليل أعداد الطلبة من خلال ترتيب حجوزات السفر لطلبة المنح والسماح لهم بالمغادرة إلى بلدانهم مع متابعتهم لضمان وصولهم إلى أهاليهم وذويهم بالسلامة مستثنية الطلبة الذين لديهم أسباب تمنعهم من المغادرة والذين تم السماح لهم بالبقاء في السكن وتوفير كل السبل لضمان سلامتهم.
ولفت الدكتور اليافعي في ختام تصريحه لـ/قنا/ إلى أن ما قامت به إدارة السكن الطلابي في جامعة قطر من إجراءات احترازية تأتي في إطار الحرص على ضمان صحة وسلامة الطلبة والموظفين، والتي تعد أولوية للجامعة في مختلف الظروف.. مؤكدا في الإطار ذاته أن المرافق الجامعية كافة ومن بينها السكن الطلابي تتمتع جميعها بأعلى معايير الأمن والسلامة، وتتوفر فيها كافة الاشتراطات الصحية المطلوبة بما يجعلها بيئة طلابية آمنة على الدوام.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.