الأربعاء 07 شعبان / 01 أبريل 2020
08:17 م بتوقيت الدوحة

قال إن الأمر تم بموافقة «الأولمبية» وبالتنسيق مع «الصحة»

المهندي يكشف عن تفاصيل استضافة «طاولة الصين»

53

الدوحة - العرب

الخميس، 20 فبراير 2020
المهندي يكشف عن تفاصيل استضافة «طاولة الصين»
المهندي يكشف عن تفاصيل استضافة «طاولة الصين»
سجلت قطر موقفاً إنسانياً جديداً يضاف إلى مواقفها الرائعة باستضافتها المنتخب الصيني لتنس الطاولة في الدوحة في معسكر خاص يستمر لمدة شهر، استعداداً لخوض منافسات بطولة قطر الدولية المفتوحة الشهر المقبل، وبطولة العالم للطاولة المقرر لها في مدينة بوسان الكورية، تزامناً مع انتشار فيروس كورونا القاتل، الذي اجتاح الصين، وعدداً من دول العالم.
خليل المهندي -رئيس الاتحاد القطري ونائب رئيس الاتحاد الدولي- تحدث عن كل التفاصيل التي أحاطت بملف المعسكر الصيني وردود الأفعال حيال ذلك في لقاء مع وسائل الإعلام المحلية على هامش تدريبات المنتخب الصيني في أكاديمية «أسباير».
تنسيق كبير
يقول المهندي في بادئ الأمر إن ردود الأفعال انقسمت إلى قسمين، القسم الأول في قطر، والثاني خارج قطر، وكانت معظم ردود الأفعال الداخلية تنتقد هذه الخطوة، باعتبار أن أصحابها شعروا بقلق كبير، خوفاً من إصابة أحد لاعبي المنتخب الصيني بفيروس كورونا، وبالتالي تنتقل العدوى منه إلى أحد المواطنين أو المقميمين، ومن ثم تتطور الأمور بالشكل الذي لا يمكن تخيله.
وأضاف المهندي: «كل من انتقدنا في هذه الخطوة معه كامل الحق، وأنا شخصياً التمست العذر لكل من عارض هذه الاستضافة، ولكنني في الوقت نفسه كنت حريصاً على بث الطمأنينية لدى الجميع، لأن مثل هذه الخطوة لا يمكن اتخاذها بشكل فردي، بل كان هناك تنسيق على أعلى مستوى، فضلاً عن حصولنا على الموافقة من اللجنة الأولمبية مع المتابعة المستمرة من وزارة الصحة، وقبل كل ذلك، فإن المنتخب الصيني لم يأت إلينا من الصين مباشرة، بل جاء من ألمانيا، التي قضى فيها عشرة أيام كاملة قبل سفره إلى الدوحة».
كشف طبي
وتابع المهندي: «كان هناك حالة من التركيز الشديد في استقبال هذه البعثة التي وصلت عبر الخطوط القطرية، وقامت وزارة الصحة مشكورة بدورها على الوجه الأكمل منذ لحظة الوصول إلى المطار، وتم الكشف على جميع أعضاء الوفد، وتأكد خلوهم جميعاً من المرض».
قطر لا تغلق أبوابها
وختم المهندي: «اسم قطر في أسرة كرة الطاولة العالمية أصبح هو الأبرز والأشهر، بجانب أن الاشتراكات الخاصة ببطولة قطر الدولية كانت قد وصلت إلى 70 مشتركاً قبل قدوم المنتخب الصيني، والآن، تضاعف هذا الرقم ثلاث مرات، بسبب الموقف الإنساني الرائع، فقطر بلد الجميع، ولا يمكن أن تغلق أبوابها في وجه أحد يلجأ إليها، خاصة في مثل هذه الظروف الصعبة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.