الثلاثاء 03 شوال / 26 مايو 2020
02:38 ص بتوقيت الدوحة

إطلاق النسخة السابعة من مسابقة "طبيعة قطر" للمدارس 2020

485

قنا

الأحد، 02 فبراير 2020
إطلاق النسخة السابعة من مسابقة "طبيعة قطر" للمدارس 2020
إطلاق النسخة السابعة من مسابقة "طبيعة قطر" للمدارس 2020
 أعلنت وزارة التعليم والتعليم العالي وشركة "ساسول" الدولية المتكاملة للكيماويات والطاقة ومركز أصدقاء البيئة عن إطلاق النسخة السابعة من مسابقة "طبيعة قطر... Qatar e-Nature " لجميع مدارس دولة قطر، وذلك ضمن مجموعة مبادرات المسؤولية الاجتماعية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي تم خلاله الإعلان أيضا عن إضافة فئة جديدة إلى تطبيق وموقع Qatar e-Nature، وهو النظام البيئي ، البحري والبرّي في قطر، والذي كان ثمرة جهود حثيثة وبحوث شاملة أجراها خبراء ومختصون في هذا المجال.
وتهدف هذه المسابقة السنوية إلى تشجيع الطلاب لاستكشاف طبيعة قطر الغنية، وتعلّم المزيد عن التنوع البيئي عبر التطبيق المذكور أو الموقع الإلكتروني.
وتعتمد النسخة السابعة من مسابقة طبيعة قطر للمدارس 2020، نمطاً وشكلاً جديدين ، بحيث أصبحت مسابقة إلكترونية تشمل جميع الطلاب من مختلف المراحل الدراسية، ابتداءً من الصف الأول وحتى الصف الثاني عشر، بينما كانت في السابق متاحة للمدارس الابتدائية فقط. كما يمكن المشاركة في المسابقة عبر تطبيق Qatar e-Nature أو عبر الموقع الإلكتروني enature.qa/schoolscontest2020
وتتألف المسابقة من 10 أسئلة، يختار الطلاب الإجابات الصحيحة لها من بين عدة خيارات باللغتين العربية والإنجليزية، استنادا إلى معلومات متوفرة على التطبيق أو الموقع الإلكتروني. وتشمل هذه الأسئلة مختلف الفئات كالنباتات والطيور والحشرات والزواحف والثدييات والحياة البحرية والمحميات الطبيعية والنظام البيئي في قطر.
وقالت السيدة فاطمة العبيدلي، رئيسة البرامج والأنشطة بوزارة التعليم والتعليم العالي، إن المسابقة في نسختها السابعة تهدف إلى نشر المعرفة والتوعية البيئية لدى الطلاب والطالبات من أجل دعم رؤية قطر الوطنية 2030 وأهداف وزارة التعليم والتعليم العالي، معربة عن الشكر لشركة "ساسول" لالتزامها ومثابرتها على تطوير تطبيق "طبيعة قطر" وجهودها في تنظيم هذه المسابقة السنوية للمدارس.
وأشار السيد فرهود الهاجري مدير مركز أصدقاء البيئة لما تتمتع به دولة قطر من ثروة بيئية متنوعة. وقال إن تطبيق "طبيعة قطر" والموقع الإلكتروني يوفران معلومات دقيقة وواضحة حول التنوع والجمال اللذين تتمتع بهما طبيعة قطر ، ما يرفع مستوى الوعي لدى الصغار والشباب ، موضحا أن هذه المسابقة السنوية الفريدة من نوعها تشهد مزيداً من الإقبال كل عام.
أما السيد جاك سابا، المدير العام للشؤون العامة في شركة ساسول فنوه بأن الشركة قد أطلقت مسابقة طبيعة قطر للمدارس منذ سنة 2014 بهدف زيادة الوعي حول بيئة قطر الغنية، لافتا إلى أن زيادة مشاركة المدارس فيها سنويا تؤكد على نجاح المبادرة وأهميتها.
يعدّ تطبيق "طبيعة قطر" الأول من نوعه، كونه يسلط الضوء على التنوع البيئي بالدولة ويوفر معلومات تفصيلية عن طبيعتها ومن ضمنها النباتات والطيور والحشرات والثدييات والزواحف والحياة البحرية والمحميات الطبيعية والنظام البري والبحري الساحلي بمختلف مكوناته، بهدف نشر ثقافة التنمية المستدامة ورفع مستوى الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع.
يذكر أن هذه المسابقة ستستمر حتى نهاية شهر مارس المقبل، وستوزع الجوائز للطلاب الفائزين من كل المراحل في حفل تكريم يقام في شهر إبريل، علما أن المدارس الخمس التي يشارك منها أكبر عدد من الطلاب ستنال جوائز قيمة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.