الثلاثاء 16 ذو القعدة / 07 يوليه 2020
08:22 ص بتوقيت الدوحة

الرئيس الجزائري يجري مشاورات لتعديل الدستور

98

الجزائر- قنا

الإثنين، 13 يناير 2020
عبدالمجيد تبون رئيسا للجزائر لخمس سنوات
عبدالمجيد تبون رئيسا للجزائر لخمس سنوات
أجرى الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، سلسلة مشاورات سياسية مع شخصيات سياسية ووطنية بغرض تقييم الوضع العام في البلاد وتعديل الدستور.
وذكرت الرئاسة الجزائرية في بيان لها اليوم أن الهدف الأساس من هذه المشاورات "هو بناء جمهورية جديدة تليق بمتطلبات الشعب الجزائري، وإجراء إصلاح شامل للدولة يسمح بتكريس الديمقراطية في ظل دولة القانون التي تحمي حقوق وواجبات وحريات المواطن الجزائري".
وأعلن الرئيس الجزائري مؤخرا تشكيل لجنة من الخبراء لتعديل الدستور يرأسها السيد أحمد لعرابة الأستاذ الجامعي وعضو لجنة القانون الدولي بالأمم المتحدة مهمتها في المرحلة الأولية جمع المقترحات وإعداد مسودة المشروع، وذلك تماشيا مع الوعود التي قطعها أثناء حملته الانتخابية.
من جانب آخر، أمر الرئيس الجزائري، الحكومة اليوم بإعداد مشروع قانون يجرم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد.
وبحسب بيان الرئاسة، فإن الإجراء يأتي "بعدما لوحظ ازدياد خطاب الكراهية والحث على الفتنة خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي".
وانتُخب تبون الشهر الماضي رئيسا للجزائر خلفا للرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة الذي استقال في إبريل الماضي تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ ذلك الوقت للمطالبة بتغيير شامل لهيكل النظام الحاكم. وقد عرض الرئيس الجزائري في خطاب له الحوار مع الحركة الاحتجاجية المعروفة باسم الحراك لإنهاء أزمة سياسية مستمرة منذ شهور.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.