الخميس 23 ذو الحجة / 13 أغسطس 2020
08:37 م بتوقيت الدوحة

رئيس الوزراء يشهد توقيع اتفاقية «مشروع قطر للتنقل»

أسطول متطوّر من الحافلات الكهربائية 2022

72

قنا

الأحد، 15 ديسمبر 2019
أسطول متطوّر من الحافلات الكهربائية 2022
أسطول متطوّر من الحافلات الكهربائية 2022
شهد معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، توقيع اتفاقية «مشروع قطر للتنقل» بين ممثلي جهاز قطر للاستثمار وشركة فولكس واجن، وذلك في حفل أقيم على هامش أعمال منتدى الدوحة 2019.
حضر حفل التوقيع عدد من أصحاب السعادة الوزراء كبار الشخصيات القطرية والألمانية.
قام بتوقيع الاتفاقية سعادة السيد منصور بن إبراهيم آل محمود الرئيس التنفيذي للجهاز، والدكتور هربرت ديس الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس واجن.
وبموجب الاتفاقية التي تم توقيعها، سيتم للمرة الأولى تدشين أسطول متطوّر من الحافلات الكهربائية من المستوى الرابع ذاتية القيادة، ليعلن بميلاد عصر جديد من النقل الحضري في عاصمة المستقبل لعام 2022.
وتؤكد الاتفاقية حرص دولة قطر على تبنّي التقنيات الذكية والصديقة للبيئة، بهدف تطوير مشروع رائد للنقل ذاتي القيادة، وتحويل مستقبل التنقل الحضري إلى تطبيق عملي ومستدام لخدمات الحافلات ذاتية القيادة في دولة قطر، وفي سبيل تعزيز التعاون بين علامات مجموعة فولكس واجن كمخطط لحلول القيادة الذاتية المستقبلية، حيث ستلعب شركة فولكس واجن للمركبات التجارية، وشركة سكانيا، وشركة «MOIA» لخدمة مشاركة السيارات، و«AID» للقيادة الذاتية الذكية دوراً حاسماً ومهمّاً في هذا المشروع الحيوي والرائد الذي سيجعل من قطر أول دولة في العالم تطبق نظام النقل العام ذاتي القيادة، والخالي من الانبعاثات من خلال أكبر حدث رياضي في العالم.
وخلال هذا المشروع، سيعمل الجهاز مع شركة فولكس واجن من أجل تطوير البنية التحتية المادية والرقمية اللازمة لدمج أسطول من المركبات ذاتية القيادة في شبكة النقل العام في الدوحة، وسوف تتسع سيارات فولكس واجن طراز «ID.BUZZ» الكهربائية ذاتية القيادة التابعة لشركة فولكس واجن للمركبات التجارية لأربعة ركاب في منطقة الخليج الغربي على خطوط شبه ثابتة، بينما ستتسع حافلات سكانيا عالية التقنية لمجموعات أكبر.
جدير بالذكر أن وحدات شركة «MOIA» و»AID» للقيادة الذاتية الذكية التابعة لمجموعة «فولكس واجن» المعلومات الخاصة بنظام القيادة الذاتية، وبرنامج التطبيقات لتشغيل الخدمة، ولأول مرة على الإطلاق ستعمل أربع علامات تجارية تابعة لمجموعة «فولكس واجن» معاً على هذا المشروع الخاص بالتنقل الحضري.
ومن المقرّر أن يخلق هذا المشروع الرائد نظاماً بيئياً شمولياً للقيادة الذاتية، بما في ذلك وضع الإطار القانوني المناسب والبنية التحتية للمدينة الذكية، ونقل الخبرات والمعارف، والتي يمكن استخدامها كمخطط للتحوّل في شبكات النقل الحضري داخل قطر وخارجها، ومن المتوقع أن تبدأ الاختبارات المغلقة للسيارات والحافلات المكوكية في عام 2020، وستبدأ التجارب أوائل عام 2021، وسيبدأ إطلاق المشروع بحلول عام 2022، ما يوفّر عرضاً تقنياً للقيادة الذاتية المستقبلية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.