السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
11:29 م بتوقيت الدوحة

جامعة قطر تطور نظاما كهربائيا متقدما لناقل السرعة في السيارات الكهربائية

146

الدوحة - قنا

الخميس، 14 نوفمبر 2019
فريق بحثي بقسم الهندسة الكهربائية في جامعة قطر
فريق بحثي بقسم الهندسة الكهربائية في جامعة قطر
نجح فريق بحثي بقسم الهندسة الكهربائية بجامعة قطر، في تطوير نظام ناقل سرعة متقدم للتحكم في عزم ودوران محرك السيارات الكهربائية، وذلك في إطار السعي لتوفير ناقل سرعة يعتمد على التطبيقات الكهربائية فقط والاستغناء عن صندوق ناقل السرعة الميكانيكي.
ويأتي المشروع ضمن المنح الممولة تحت برنامج منحة الأبحاث عالية التأثير، حيث تقوم الجامعة بتمويل المشاريع المقدمة من قبل أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والهدف الرئيسي هو دعم الأنشطة البحثية للأعضاء الأكاديميين الذين يقدمون مساهمات كبيرة للمعرفة وزيادة تعزيز الترتيب العالمي للجامعة.
ويستهدف هذا البرنامج، أنشطة البحث عالية التأثير وشراكتهم مع الصناعة والحكومة مما يمكن مجموعات البحث العلمي بجامعة قطر.
وصرح الدكتور عاطف إقبال رئيس الفريق البحثي بأن المشروع يأتي لمواكبة التطور في مجال تقنيات السيارات الكهربائية، بالإضافة إلى التحول لاستخدام هذا النوع من السيارات وخصوصا في دولة قطر التي تسعى لتوفير بيئة صحية آمنة من خلال تقليل انبعاثات الغازات الملوثة للبيئة لاسيما تلك التي تصدر من وسائل النقل بشكل عام، حيث تشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 29 بالمائة من انبعاثات غازات الصوبات الخضراء سببها وسائل النقل.
وقال الدكتور إقبال إن المشروع في طوره الأول حقق المطلوب في تطوير نظام متكامل للتنقل بين السرعات.. مبينا أنه يمكن الاعتماد على النظام المطور من قبل الفريق للتنقل بين السرعات من الناقل الأول حتى الخامس وذلك بالاعتماد على الموارد المتوفرة من خلال إعادة التصميم الداخلي لتوزيع الأقطاب والملفات المغناطيسية للمحرك الكهربائي دون اللجوء إلى إضافة أدوات أو مواد قد تسبب تكاليف إضافية في صناعة المحرك الكهربائي.
وأشار إلى أن الطور الثاني من المشروع يعتمد على إنجاز سلاسة التنقل ونعومته بين مختلف السرعات.. مضيفا "سيقوم الفريق بالعمل على تطوير نظام يتماشى مع المشروع بالتعاون مع المتخصصين في مجال أنظمة التحكم".
ولفت إلى أن نجاح المشروع يعد بداية انتهاء النظام الميكانيكي (الجير بوكس) "حيث سيكون النظام الكهربائي المقترح أقل تكلفة وأكثر كفاءة من حيث الإنتاج والاستخدام".. مبينا أنه تم عرض المشروع على مختلف المتخصصين في القطاع الصناعي من خلال ندوة حضرها عدد من المهندسين المتخصصين في مجال المحركات الكهربائية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.