الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
10:10 م بتوقيت الدوحة

الشيخة هند تؤكد على أهمية الذكاء الاصطناعي لتعزيز التعليم الفردي

172

باريس- قنا

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019
سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني
سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني
أكدت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة، على أهمية استخدام الذكاء الاصطناعي كأداة للتعليم الفردي، منبهة إلى أهمية الإبقاء على اللمسة الإنسانية في البيئة التكنولوجية المتغيرة.
جاء ذلك خلال مشاركة سعادتها في الجلسة النقاشية التي تناولت قضية الذكاء الاصطناعي والتعليم بمنتدى باريس للسلام المنعقد حاليا في العاصمة الفرنسية.
ودعت سعادة الشيخة هند، الشباب إلى عدم التواني عن تحقيق ما يصبون إليه، محفزة إياهم على إيصال أفكارهم الخاصة بمستقبل التعليم في العالم.
وتحدّثت سعادة الشيخة هند في الجلسة النقاشية التي عقدت بمركز غراند هال دو لا فيليت في العاصمة الفرنسية باريس، إلى جانب السيدة إيرينا بوكوفا المديرة العامة السابقة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، حيث دار النقاش حول أهمية إلهام الأجيال المقبلة ليكونوا مواطنين فاعلين في العالم الرقمي، وذلك من خلال تعزيز الدور الرئيسي للتعليم في توضيح فوائد الذكاء الاصطناعي ومخاطره.
وسلطت سعادتها خلال الجلسة التي أدارها الدكتور فرانسوا تادي رئيس فريق البيولوجيا التطورية للأنظمة بالمعهد الوطني الفرنسي للصحة والأبحاث الطبية، الضوء على الإمكانيات التي يوفرها التطور الآلي والذكاء الاصطناعي لتعزيز فرص التعليم وإلهام الشباب.
وقالت سعادة الشيخة هند "أشجع الشباب الذين يتطلعون إلى إحداث التغيير الإيجابي ألّا يتوانوا عن ذلك، لأن هذا هو السبيل الذي سيُمكنّهم من تحقيق ما يصبون إليه، وإن مهمتنا تكمن في أن نقوم باحتواء أصوات الشباب، وبالإنصات إلى أفكارهم وآرائهم بكل مسؤولية".
وأضافت أن الحديث عن الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي قد يبعث على القلق، إنما في نهاية المطاف، لابدّ لنا من أن نأخذ في عين الاعتبار أن التطور الآلي هو من صنع الإنسان، ومن هنا، فإن السؤال الأنسب الذي من المهم أن نطرحه هو: هل نريد لأطفالنا أن يتعلّموا كيفية القيام بحوسبة معينة يمكن للحاسوب أو للآلة أن تقوم بها في جزء من الثانية، أم أننا نريد لهم أن يكونوا قادرين على تصميم ذلك ما يُمكّنهم من الابتكار في كلّ المجالات التي لها علاقة بعالمنا ومستقبلنا؟
وتابعت سعادة الشيخة هند بالقول "إن من الضروري أن نتساءل كيف يُمكننا إرساء نظام نستخدم فيه الذكاء الاصطناعي لتعزيز التعليم الفردي، هذه هي الطريقة الأفضل التي يمكننا من خلالها تنمية حبّ التعلّم لدى الأطفال في سنّ مبكرة، ومن المؤسف أن النظام التعليمي العالمي لم يتمكن حتى اليوم من استيعاب التعليم الفردي, والكثير منّا يريد أن يتمكّن أطفاله من اختيار ما يرغبون بتعلّمه قبل الوصول إلى مرحلة التعليم الجامعي، ليس علينا الانتظار لتلك المرحلة، فلم لا نقوم بذلك؟".
وأكدت سعادتها :"نحن في مؤسسة قطر نؤمن بمفهوم التعلّم مدى الحياة، إذ لا يتمحور تركيزنا على الشباب فحسب، وإنما نحن نعمل بشكل مستمر على توفير الفرص لكلّ من يرغب بالتعلّم ولكلّ من لديه شغف بذلك، لهذا، من المهم أن نغرس حبّ التعلّم مدى الحياة في نفوس الأطفال منذ سنّ مبكرة، لأن ذلك سيبقى معهم طوال الحياة، وهذا سيُساهم في تطوير الأفكار، وفي طريقة نظرتهم إلى العالم".
وأعربت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة، في الختام عن أملها أن يتمكّن كلّ طفل من العثور على المكان الأفضل له في هذا العالم، وأن يشعر أنه قادر على الإنتاج، وقالت "قد يتراجع أملنا في بعض الأحيان عندما نظنّ أن أصواتنا لا تجد من ينصت إليها، وحين نشعر أن ما نتعلّمه قد لا يكون على قدر كاف من الأهمية، وانطلاقًا من رسالتنا في مجال التعليم، فإننا سنسعى جاهدين لتحمّل مسؤوليتنا في توفير الفرص لأكبر عدد ممكن من الأطفال في العالم".
من جهتها، شددت إيرينا بوكوفا المديرة العامة السابقة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، على أهمية الذكاء الاصطناعي بالنسبة للشباب في عصرنا الحالي، قائلة:" المسألة أيضًا متعلقة بالقيم، والمهارات المرنة، التي أصبحت ترتبط اليوم أكثر فأكثر وبشكل مهم بقيم التعاطف مع الآخرين، والعمل الجماعي".
وأضافت أنه يتعين علينا أن نحدد اتجاه البوصلة الصحيح لما نريد تحقيقه في مجتمعات باتت تتسم بالتداخل والتكنولوجيا، وفي الوقت نفسه أعتقد أن الذكاء الاصطناعي يساعدنا على القيام بذلك من أجل أطفالنا، وأجيال الشباب، "إنه فعلًا أداة رائعة".
ويعد المنتدى منصة دولية تعقد سنويًا وتجمع قادة الفكر وصناع القرار من مختلف الجنسيات والثقافات حول العالم، وذلك للنقاش في الحلول المعنية بالتصدي للتحديات العالمية الكبرى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.