الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
06:29 ص بتوقيت الدوحة

ضمن قمة "تيد" في إدنبرة اسكتلندا

متحدثون بارزون يناقشون العولمة في النسخة العالمية لمناظرات الدوحة

80

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 14 يوليه 2019
مؤسسة قطر
مؤسسة قطر
تنظم مناظرات الدوحة، إحدى مبادرات مؤسسة قطر، بالتعاون مع "تيد" نقاش حول مزايا العولمة ومستقبلها، وذلك في قمة "تيد" للعام 2019 التي ستعقد في إدنبرة باسكتلندا.

وفي ظل اكتشاف العالم لمخاطر العولمة ومزاياها، وفيما مستقبل مليارات من الناس على المحك، يجمع النقاش الذي سيعقد في 24 يوليو بين وجهات نظر متعددة مع مشاركة خبير في مجال تحقيق التوافق خلال جلسة بعنوان "العولمة: مستقبلنا أو فشلنا؟"

ويضم المتحدثون في النقاش باراغ خانا وهو رئيس تنفيذي هندي-أميركي وكاتب وخبير استراتيجي عالمي، وسيسونكي مسيمانغ وهي كاتبة من جنوب أفريقيا تركز في أعمالها على مواضيع العرق والجنس والمساواة، وميديا بنجامين التي شاركت في تأسيس منظمة "كود بينك" الشعبية الأميركية المُدارة من قبل قيادات نسائية.

ومن المشاركين أيضاً في النقاش، غوفيندا كلايتون الخبير في حل النزاعات والباحث في المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ الذي سيلعب دوراً رئيسياً كنقطة وصل لبناء الجسور والتوافق في فقرة "المجلس" التي تتمحور حول إيجاد حلول محتملة فريدة للمسائل المطروحة.

وستدير النقاش غيدا فخري، فيما ستقوم نيلوفار هدايات بدور المضيف الرقمي للحدث الذي سيبث مباشرة عبر تويتر.

ويتألف الحضور في قمة "تيد" من شابات وشبان من العاصمة إدنبرة وطلاب من المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر، إلى جانب مشاركين في القمة من مختلف أنحاء العالم. كذلك، من المقرر أن يتابع النقاش ملايين المشاهدين حول العالم عبر الإنترنت بواسطة البث المباشر، كما يُبث الحدث مباشرة خلال جلسة تفاعلية خاصة في مكتبة قطر الوطنية. وتُسنح الفرصة للحضور في إدنبرة وللمتابعين عبر شبكة الإنترنت بطرح الأسئلة وتقديم التعليقات، كما ستتم الدعوة الى التصويت على أبرز مزايا ما يقترحه المتحدثون في النقاش من حلول.

يُذكر أن الطلاب المشاركين من قطر ينتمون إلى برنامج التبادل التعليمي والثقافي #Doha2Edinburgh الذي يمتد بين 22 و26 يوليو برعاية مناظرات الدوحة، ويجمع بين ستة طلاب من المدينة التعليمية في قطر، وطلاب من جامعة إدنبرة. ويدرس الطلاب المشاركون من قطر في جامعات جورجتاون في قطر، و جامعة نورثوسترن في قطر، وتكساس إي أند أم في قطر، و وايل كورنيل للطب في قطر، وهي جامعات شريكة لمؤسسة قطر، إضافة إلى جامعة حمد بن خليفة الوطنية، عضو مؤسسة قطر.

وفي هذا الإطار، تحدث أمجد عطالله المدير الإداري لمناظرات الدوحة عن النقاش قائلاً إن "حوارات متنوعة تجري حول موضوع العولمة في مختلف بلدان العالم، لاسيما في أوروبا والولايات المتحدة حيث خطوط الجدل لا تندرج بسهولة في خانة معينة وحيث تكون لهذه النقاشات تداعيات على الأجيال المقبلة في كل أنحاء الكرة الأرضية. وإن مناظرات الدوحة فخورة بتعاونها مع تيد لتنظيم هذا النقاش الذي يأتي فعلاً في الوقت المناسب. هذه الشراكة بمثابة حلم حققناه نظراً لالتزامنا المشترك بعقد حوار بنّاء وطرح حلول محتملة".

و"تيد" كناية عن مجتمع عالمي من الأشخاص المهتمين بتحسين العالم من خلال الأفكار النيّرة. وتجمع قمة "تيد" كل بضع سنوات بين أكثر من ألف شخص ينتمون إلى ذلك المجتمع، ليشاركوا في خمسة أيام من العروض وورش العمل وجلسات تبادل الأفكار والنشاطات التي تنظم في الهواء الطلق والنقاشات التي تركز على المستقبل وبرنامج فريد من محادثات "تيد". ويضم الحاضرون في القمة العناصر الأكثر انخراطاً في مجتمع "تيد"، من أصدقاء وزملاء ومعلمين ومترجمين ومنظمين وغيرهم، إلى جانب أكثر من 150 متحدثاً سابقاً في برامج "تيد".

أما مناظرات الدوحة، فهي من إنتاج مؤسسة قطر، وقد استضافت المدينة التعليمية التابعة للمؤسسة أول نسختين منها للعام 2019.

وستجري الحلقات المباشرة المقبلة من مناظرات الدوحة للعام 2019 على التوالي في 10 سبتمبر في كيب تاون في جنوب أفريقيا، وفي 23 أكتوبر في المدينة التعليمية في قطر، وفي 11 نوفمبر ضمن منتدى السلام الذي سيُعقد في باريس.

وتقدم مناظرات الدوحة أربعة مكونات إضافية في قمة "تيد" للعام 2019، في إطار الشراكة القائمة بينها وبين "تيد". ويدير غوفيندا كلايتون ورشة عمل في القمة بعنوان "التفاوض من أجل أرضية مشتركة: كيفية المشاركة بفعالية في حوار ومفاوضات ونقاش في المنزل أو في مكان العمل أو في المجتمع ككل".

كذلك، تؤمّن مناظرات الدوحة مع شريكها "شيرد ستوديوز" استديو متنقلاً يسمح للحضور في قمة "تيد" بإجراء محادثات مباشرة بالصوت والصورة مع شباب ملهمين متواجدين في أماكن بعيدة متفرقة حول العالم.

وفي الختام، ستتم دعوة الحضور في قمة "تيد" لنشر ملاحظات على حائط ضخم لمناظرات الدوحة، يشرحون فيها سبب اقتناعهم بأهمية التضامن في العالم، والشعارات الأساسية التي تروج لها مناظرات الدوحة.

تابعوا النقاش الذي سيجري في 24 يوليو حول موضوع العولمة في بث مباشر عبر تويتر @DohaDebates بدءاً من الساعة 2:15 من بعد الظهر بتوقيت المملكة المتحدة، و4:15 من بعد الظهر بتوقيت قطر، و9:15 صباحاً بتوقيت نيويورك. 

شاركوا في المحادثات عبر الإنترنت باستخدام هاشتاغ #DearWorld.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.