الأحد 17 ربيع الثاني / 15 ديسمبر 2019
05:46 ص بتوقيت الدوحة

تخريج الدفعة الأولي من «ضباط الغد»

346

الدوحة - العرب

الخميس، 11 يوليه 2019
تخريج الدفعة الأولي من «ضباط الغد»
تخريج الدفعة الأولي من «ضباط الغد»
احتفلت كلية الشرطة اليوم الخميس بتخريج 300 طالب من المشاركين ببرنامج ضباط الغد المجموعة الأولى ( الفترة الصباحية ) وذلك بحضور سعادة اللواء الدكتور / عبدالله يوسف المال مستشار معالي وزير الداخلية نائب رئيس المجلس الأعلى لكلية الشرطة وعدد من مدراء الإدارات بوزارة الداخلية وأولياء أمور الطلبة.
وقال اللواء الدكتور المال إن ما رأيناه اليوم من مهارات متميزة للطلاب المشاركين بالبرنامج دليل على نجاح البرنامج ، وأظهار للجهود التي بذلها الضباط والمدربين من منسوبي الكلية في إعداد المشاركين بالبرنامج ليكونوا بهذا المستوى اللائق ، فقد رأينا خلال العرض الذي قدمه الطلاب مستوى جيد من الإنضباط العسكري ،  وعرض لمهارات الدفاع عن النفس فيما قدمه الطلاب في عملية المداهمة والقبض على المطلوبين مما يدل على انهم أستوعبوا جانباً مهماً من جوانب العمل الأمني والدور الذي يضطلع به رجال الشرطة في حفظ أمن وسلامة الوطن وكافة أفراد المجتمع .."
 وأضاف بأن العمل بهذا البرنامج جاء بناءً على توجيهات معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، لكلية الشرطة بوضع خطة للإهتمام بالنشىء في المراحل السنية المبكرة ، لتدريبهم وتأهيلهم من الناحية العلمية والفكرية والدينية والرياضية خلال فترة الإجازة الصيفية ، وقد بدأت الكلية بتصميم وتنفيذ برنامج ضباط الغد بداية من صيف العام الماضي ، وقد كانت التجربة ناجحة حيث أستقبلت الكلية حينها ( 2000 ) طالباً من طلبة المرحلة الإبتدائية .
وأشار إلى أن ما حققه البرنامج من النجاح ، والرضا التام من أولياء أمور الطلاب المشاركين في البرنامج قامت الكلية بمواصلة عمل البرنامج هذا العام وبزيادة في أعداد الطلاب حيث أستوعب البرنامج في العام الحالي ( 2600 ) طالباً ، مقدما الشكر لمنسوبي كلية الشرطة من الضباط والمدربين على جهودهم المقدرة التي أدت إلى إنجاح البرنامج .
من جانبه قال الرائد/ فهد سعيد السبيعي مدير إدارة التدريب بكلية الشرطة:  إن برنامج ضباط الغد يلقي اهتمام كبير من قبل كلية الشرطة حيث يقوم بتنفيذه ضباط على درجة عالية من الكفاءة الذين لهم خبرات وباع في التعامل مع النشء ، واليوم نحتفل بتخريج المجموعة الأولى ، بعد أن أكملت البرنامج المعد والذي تضمن مناهج رياضية وعسكرية امتدت لمدة اسبوعين إضافة إلى الرماية الهوائية، والفروسية والسباحة ، وعدد من المحاضرات التثقيفية التي ركزت على القيم الأخلاقية وتقوية الوازع الديني لدى الطلاب ، وتعزيز مشاعر الإنتماء للوطن والدفاع عنه ..
وأضاف بأن كلية الشرطة حرصت هذا العام أن تكون الأنشطة الرياضية تحمل العديد من القيم الاجتماعية كالأخلاق وبر الوالدين والعطاء والأمانة والاخلاص في العمل وخدمة البلاد وتقدير ما تقدمه الدولة من رعاية في التعليم والصحة وقيمة الأمن والامان، متمنيا للخريجين النجاح في حياتهم العامة ، وأن يكون ما تعلموه في الكلية مناراً لهم في مستقبل حياتهم .   
وقد تضمن الحفل الذي بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم والسلام الوطني، وعرض فيلم تسجيلي وثق يوميات البرنامج وما تلقاه المشاركين من التدريبات والأنشطة الرياضية والتثقيفية المختلفة ، ثم قامت مجاميع من الطلاب بتقديم عروضاً متنوعة من التدريبات العسكرية والرياضية التي تلقوها خلال البرنامج، كما قدمت مشاهد من الرماية بالبندقيات الهوائية، وكذا سيناريوهات مختصرة لعمليات المداهمة والاقتحام لأوكار المجرمين نفذها الطلبة باتقان نال استحسان الجميع. 
كما تخلل الحفل القاء قصيدة شعرية من نظم الطالب مروان خالد الكبيسي ، والقى الطالب محمد حاري محمد كلمة عن الطلاب المشاركين بالبرنامج حملت معاني الشكر والثناء للقائمين على البرنامج، وعبرت كذلك عن سعادة الطلاب للانخراط بالبرنامج وعما اضافه لهم من مادة تدريبية وتثقيفية مفيدة.
من جانبهم أعرب أولياء الأمور عن سعادتهم لمشاركة أبنائهم في هذا البرنامج، مقدرين الاهتمام الذي أولته وتوليه وزارة الداخلية ممثلة بكلية الشرطة لأبنائهم. 
 حيث قال السيد/ محمد مهنى النعيمي: أن تنظيم مثل هذا النشاط " ضباط الغد" فكرة طيبة، فهذا ليس برنامجا ترفيهيا ولكنه يحمل مضامين سامية ، فهو يعد بمثابة بناء فكري وبدني لأبنائنا، يجعلهم أكثر قدرة على مواجهة التزاماتهم الوطنية والحياتية مستقبلاً، فالبرنامج تضمن تدريبات عسكرية ورياضية وثقافية، أثرت حياة أبنائنا الطلاب ، فقد كانت تلك التدريبات على مستوى عال من الاعداد، وهذا يدل على جدية البرنامج ، واهتمام الجهة المنفذة له التي بذل ضباطها جهداً كبيراً لتخريج أبناؤنا الطلاب بالشكل الذي شاهدناه في عروض حفل التخريج هذا .
وقال السيد / راشد المري : أن البرنامج يعد فرصة مهمة لأبنائنا للتعرف على الحياة العسكرية ، لا سيما العمل الأمني الذي يضطلع به رجال الشرطة لحماية أمن وسلامة المجتمع، كما يعد رافداً تثقيفياً مهماً لهم ، إذ لم يغفل المنظمون للبرنامج هذا الجانب ، فكانت هناك مجموعة من المحاضرات في مواضيع متنوعة استفاد منها الطلاب كثيراً، وانا سعيد بما شاهدته اليوم في حفل التخريج ، فأبناؤنا اظهروا مهارات متميزة ، مما يدل على أن البرنامج كان جاداً في مسائل التدريب والتثقيف المختلفة.
كما عبر السيد/ ضاحي سالم الرميحي عن سعادته لمشاركة نجله للمرة الثانية في برنامج "ضباط الغد" مشيراً إلى أن البرنامج تضمن مادة تدريبية وتثقيفية جيدة  جعلت أبناءنا الطلاب يعيشون الحياة العسكرية بكل تفاصيلها ، ويطلعون على الاعمال التي تقوم بها الشرطة والاستفادة من التدريبات الرياضية والعسكرية والمحاضرات التثقيفية التي تعينهم في حياتهم مستقبلاً وهي فرصة لصقل مهاراتهم وتعزيز الحث الأمني لديهم ليكونوا في المستقبل ممن يسهمون في تنمية وبناء الوطن. 
كما عبر عن تقديره وامتنانه لوزارة الداخلية على تنظيم برنامج ضباط الغد الذي إلى جانب ما يقدمه من التدريبات البدنية والعسكرية والتثقيفية، فإنه يسهم أيضاً في تقديم الاستفادة من الإجازة الصيفية للمدارس ليمنح الطلاب مادة تفيدهم في مستقبل حياتهم العامة. 
وأشار إلى أن هذا البرنامج له أبعاد كبيرة فهو يقرب أبناءنا الطلاب من الحياة العسكرية ويعرفهم أكثر على الجهود التي يبذلها رجال الشرطة في تأدية مهامهم لحماية أمن واستقرار الوطن ، ويعلمهم مبادئ حب الوطن والقيم النبيلة التي يتحلى بها كل من ينتمي إلى هذه الأرض الطيبة.
وأبدى الطلاب المشاركون ببرنامج (ضباط الغد) سعادة كبيرة بعد تجربة حياتية جديدة أمضوها داخل كلية الشرطة، وأشار بعضهم إلى أنهم كانوا يتطلعون للدخول إلى مرافق كلية الشرطة ليتعرفوا عن قرب على ما يعيشه طلاب الكلية خلال أعوام دراستهم، ويتعرفوا على جانب من المهام والعلوم الشرطية التي من خلالها يعمل منتسبو الشرطة على حفظ النظام والأمن العام من أجل ضمان أمن واستقرار الوطن والمواطن على أرض قطر . كما عبر البعض عن رغبتهم الشديدة في أن يكونوا في المستقبل من منتسبي هذا الصرح الأكاديمي لوزارة الداخلية.
وتمنى بعضهم أن تكون الفترة أطول حتى يجد الطلاب فرصة أكبر لاكتساب المهارات العسكرية والرياضية، وتعزيز مهاراتهم في التدريبات التي يرغبون في الاشتراك بها. وأكد الطلاب أن البرنامج كان مميزاً في كل مجالاته رياضيا وعسكريا وتربوياً، وكانت المحاضرات قيمة واشتملت على معلومات مهمة واعطتهم أفكارا جديدة في عدة مجالات.
  
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.