الأحد 30 جمادى الأولى / 26 يناير 2020
12:13 م بتوقيت الدوحة

القائم بالأعمال الأمريكي: الشراكة الاستراتيجية بين قطر وأمريكا غير مسبوقة

194

الدوحة- قنا

الأحد، 07 يوليه 2019
وليام غرانت القائم بالأعمال الأميركي
وليام غرانت القائم بالأعمال الأميركي
أكد السيد وليام غرانت القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة، أن الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين وصلت إلى مستويات غير مسبوقة على جميع المستويات وأن دولة قطر كانت ولا تزال صديقة رائعة وحليفة استراتيجية للولايات المتحدة بطرق مختلفة.
وشدد غرانت في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ على أن زيارات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى المتكررة إلى الولايات المتحدة الأمريكية تعكس عمق العلاقات الثنائية القوية والمتنامية بين بلاده ودولة قطر.
وأوضح القائم بالأعمال بالإنابة الأمريكي، أن سمو الأمير المفدى سيناقش مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبار القادة في الحكومة الأمريكية، العلاقات الثنائية، بالإضافة إلى التهديدات التي تواجه المنطقة خاصة وأن الجانبين يتمتعان بعلاقات عسكرية طويلة الأمد ومتعددة الأوجه، تستند إلى أهداف مشتركة مثل: مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين ومكافحة التهديدات الإجرامية في الخليج.
وأشاد في هذا الصدد بالتعاون البناء بين قطر والولايات المتحدة في مكافحة التهديدات العابرة للحدود، بما في ذلك الاتجار بالبشر وغسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب، مؤكدا أن العلاقة بين الولايات المتحدة وقطر أكثر من مجرد شراكة عسكرية أو تطبيق القانون.
وأوضح السيد وليام غرانت أن العلاقات التجارية ستكون في مقدمة المباحثات خلال زيارة سمو الأمير حيث سيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات الجديدة، مشيدا في هذا الصدد بالشراكة التي تم الإعلان عنها مؤخرا بين شركة قطر للبترول وشركة /شيفرون فيليبس/ للكيماويات الأمريكية لتطوير أكبر وحدة لتكسير الإيثان في الشرق الأوسط في رأس لفان والمزمع الانتهاء منها عام 2025.
وأعرب غرانت عن إعجابه الشديد بالسياسة القطرية في بناء الإنسان والاستثمار في الشباب، مثمنا اختيار الآلاف من الطلبة القطريين متابعة تعليمهم العالي في أكثر من 3000 كلية وجامعة في الولايات المتحدة خاصة وأن هذه الجامعات يتم تصنيفها باستمرار على أنها الأفضل أداء في العالم.
وأشار إلى تنامي أعداد السياح القطريين إلى أمريكا الذين يستمتعون بإجازاتهم في المناظر الطبيعية المتنوعة التي تتمتع بها بلاده وكذلك زيارات الأسر والطلبة والمعلمين والممارسين الصحيين والباحثين عن المغامرة، لافتا إلى أن هذا التمازج بين الشعبين يعكس روح الصداقة الأمريكية- القطرية.
واستعار القائم بالأعمال بالإنابة الأمريكي مقولة وزير خارجية بلاده عندما زار قطر في يناير الماضي "النزاع الخليجي استمر لفترة طويلة"، مشددا على أن حل النزاع يصب في مصلحة جميع الأطراف في المنطقة وكذلك مصلحة أمريكا ومن الضروري أن يتحد مجلس التعاون الخليجي ضد التهديدات الإقليمية- الآن، أكثر من أي وقت مضى خاصة وأن الطرفين لديهما عمل كبير يجب القيام به معا.
وثمن وليام غرانت عاليا الدور السخي الذي تقوم به دولة قطر في مساعدة الأسر المحتاجة في غزة والضفة الغربية، منوها إلى أن بلاده تشارك الدوحة قلقها بشأن الحاجة إلى خطوات ملموسة لتحسين الظروف الاقتصادية للفلسطينيين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.