الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
11:13 م بتوقيت الدوحة

وفد اللجنة العليا يختتم برنامجا للرصد والمراقبة خلال بطولة (كوبا أمريكا) بالبرازيل

79

الدوحة- قنا

الأربعاء، 03 يوليه 2019
وفد اللجنة العليا يختتم برنامجا للرصد والمراقبة خلال بطولة (كوبا أمريكا) بالبرازيل
 اختتم وفد من اللجنة العليا للمشاريع والإرث وشركائها برنامجا للرصد والمراقبة خلال بطولة كوبا أمريكا التي شهدت المشاركة الأولى للمنتخب القطري في البطولة التي تتواصل منافساتها في البرازيل حتى السابع من الشهر الجاري. ويهدف هذا البرنامج إلى إكساب موظفي اللجنة العليا معرفة وخبرة واسعة في مجال تنظيم البطولات الرياضية، استعدادا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.
وقد ضم الوفد عشرة موظفين من اللجنة العليا، والاتحاد القطري لكرة القدم، ودوري نجوم قطر، ومعهد جسور، و بي إن سبورت، عملوا عن كثب مع اللجنة المحلية المنظمة لبطولة كوبا أمريكا، بينما تابع 33 موظفا آخرين من اللجنة الأمنية في اللجنة العليا، ووزارة الداخلية، والقوات المسلحة القطرية، وقوات الأمن الداخلي (لخويا)، أداء قوات الأمن البرازيلية خلال البطولة، إضافة إلى مشاركة ممثل عن دولة قطر في مراقبة عمل منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) خلال منافسات البطولة.
وأمضى أعضاء الوفد الذين عملوا عن كثب مع اللجنة المحلية المنظمة أربعة أسابيع في البرازيل، بهدف صقل خبراتهم في مختلف جوانب العمليات التشغيلية، والمشاركة في كافة الجوانب المتعلقة بتنظيم البطولة كإدارة الاستادات، وتنظيم المنافسات، وتنسيق العمليات الإعلامية، وخدمات الضيوف وغيرها، إضافة إلى حضور كافة الأنشطة التدريبية، واللقاءات التعريفية، والاجتماعات التنسيقية ذات الصلة.
من جانب آخر، رصد أعضاء الوفد الأمني المشارك كافة الأنشطة والعمليات المتعلقة بتجهيزات استضافة المنافسات للمحافظة على أمن وسلامة المشجعين واللاعبين كإدارة الحشود، وإدارة مناطق المشجعين، وتنظيم حركة المرور، كما تعرفوا على آلية عمل مراكز المراقبة والسيطرة الأمنية والشرطية في المدن التي شهدت مباريات البطولة، إضافة إلى تدابير وإجراءات تأمين تنقل الفرق المشاركة من مقار الإقامة إلى ملاعب التدريب والاستادات.
وقال السيد ناصر فهد الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم فيفا قطر 2022: "يمثل برنامج الرصد والمراقبة فرصة مثالية لجمع المعلومات واكتساب المعرفة والخبرات اللازمة لاستضافة قطر الحدث الرياضي الأهم على مستوى العالم.. وقد حرصنا منذ الفوز بحق استضافة المونديال على الاستفادة من تجارب الدول الأخرى في تنظيم البطولات الدولية الكبرى في كرة القدم، حيث حضرنا بوفد كبير في آخر نسختين من بطولة كأس العالم لكرة القدم في كل من البرازيل وروسيا، كما أوفدنا موظفينا للرصد والمشاركة في العديد من البطولات الأخرى التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والاتحادان الأوروبي والآسيوي لكرة القدم". 
وأضاف "تعّرف الوفد في البرازيل على كافة التفاصيل المتعلقة بعمل اللجنة المحلية المنظمة للبطولة. وإلى جانب مشاركتهم في عمليات البطولة والبلد المستضيف، نجح الفريق في صقل خبراته وتعزيز معرفته في إدارة منافسات كرة القدم، إضافة إلى دعم خبراتهم التشغيلية وتعزيز جاهزيتهم لاستضافة الفعاليات الرياضية الكبرى، الأمر الذي سيدعم جهودنا الرامية لاستضافة المونديال المقبل بعد نحو ثلاثة أعوام". 
من جانبه، قال السيد جاسم الكعبي، مدير إدارة الأمن المحلي باللجنة العليا: "شكلت بطولة كوبا أمريكا فرصة فريدة بالنسبة لنا لرصد ومراقبة مختلف الجوانب الأمنية المتعلقة باستضافة البطولات الدولية الكبرى. وقد نجح الفريق في اكتساب قدر كبير من المعرفة والمعلومات التي ستساعدنا في استعداداتنا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022".
يشار إلى أن بطولة كوبا أمريكا، التي انطلقت نسختها الأولى في عام 1916، تعد أقدم البطولات القارية في العالم. وشهدت بطولة العام الجاري، التي بدأت منافساتها في 14 من يونيو الماضي، مشاركة عشرة فرق من القارة اللاتينية، إضافة إلى منتخبي اليابان وقطر اللذين سجلا مشاركتهما الأولى في البطولة بدعوة من اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.