الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
01:29 ص بتوقيت الدوحة

السفيرة علياء أحمد بن سيف:

قطر الدولة الوحيدة في المنطقة التي لها خطة وطنية للمصابين بالتوحد

46

قنا

الأحد، 16 يونيو 2019
قطر الدولة الوحيدة في المنطقة التي لها خطة وطنية للمصابين بالتوحد
قطر الدولة الوحيدة في المنطقة التي لها خطة وطنية للمصابين بالتوحد
نظم الوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، وبالشراكة مع مركز «الشفلح»، ومركز «مدى» للتكنولوجيا المساعدة، وقسم التكنولوجيا المرتكزة على الصحة والإنسان في كلية الهندسة والعلوم في جامعة حمد بن خليفة، ومؤسسة قطر للعمل الاجتماعي، على هامش أعمال الدورة الثانية عشرة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة؛ حلقة نقاش تحت عنوان «كيف يمكن للتكنولوجيا مساعدة الأشخاص المصابين بالتوحد؟».
وكان لدولة قطر حضور متميز وفعّال في أعمال الدورة الثانية عشرة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، التي عُقدت بمقر الأمم المتحدة في نيويورك (11-13 يونيو).
وقد سعت حلقة النقاش إلى تسليط الضوء على الوسائل التي من شأنها أن تساعد بها التكنولوجيا المساعدة في دعم الأشخاص المصابين بالتوحد في مجال التعليم وأماكن العمل لكفالة عدم التمييز وتيسير مشاركة الأشخاص المصابين بالتوحد بشكل كامل وفعّال مع المجتمع.
وأبرزت الحلقة الدور الرائد الذي تلعبه دولة قطر في مجال تيسير التكنولوجيا المساعدة في خدمة المصابين بالتوحد والأشخاص ذوي الإعاقة، سواء من خلال الأبحاث أو الدعم الذي تقدمه المؤسسات المشاركة في تنظيم حلقة النقاش.
وأكدت سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، على إيمان دولة قطر بدعم الأشخاص الذين يعانون من مرض التوحد لينعموا بحياة سعيدة وصحية ومستقلة داخل مجتمعاتهم.
ولفتت سعادتها، في كلمة افتتحت بها حلقة النقاش، إلى أن دولة قطر هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي لها خطة وطنية للمصابين بالتوحد، وأنها من الدول القليلة التي لديها يوم عمل للأشخاص ذوي الإعاقة.
وأشارت إلى أن دولة قطر سوف تستضيف في ديسمبر المقبل المؤتمر الدولي للتنمية الشاملة للأشخاص ذوي الإعاقة، والذي سيُعقد تحت شعار «تسخير جدول أعمال التنمية المستدامة للنهوض بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.