الثلاثاء 13 ذو القعدة / 16 يوليه 2019
03:48 ص بتوقيت الدوحة

كلمة « العرب »

قطر دائماً مع مصالح الشعوب

70
قطر  دائماً مع مصالح الشعوب
قطر دائماً مع مصالح الشعوب
يأتي قرار القيادة الرشيدة بالمشاركة الرفيعة على مستوى معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني في قمم مكة الثلاث، ليؤكد أن دولة قطر -على عهدها- تنظر في المقام الأول إلى مصالح شعوب المنطقة واستقرارها، وأنها ستظل دائماً وأبداً وفيّة لبيتها العربي الخليجي الإسلامي.
إن دولة قطر لم تغب يوماً عن المشاركة الفعّالة والإيجابية عربياً وإسلامياً ودولياً، ودائماً تتجاوز الخلافات البينية، ولا تُقحم الشعوب في الخلافات السياسية، وتُثبت على الدوام أنها تغلّب المصلحة العليا للمنطقة على أية أمور أخرى.
ولا شكّ أن الظروف الصعبة والحساسة التي تمرّ بها المنطقة والتصعيد المتسارع يومياً، يتطلبان -بحسب ما ذكرت السيدة لولوة الخاطر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أمس الأول- «الحكمة والتعامل بمسؤولية»؛ ولذا «فإن مشاركة دولة قطر والدول التي تتمتع بالعقلانية وحسّ المسؤولية تعدّ واجباً قومياً وإنسانياً، لتحقيق الأمن الجماعي والمصلحة العليا لشعوب المنطقة، ولعقلنة الخطاب القائم».
وبحسب مراقبين، فإن المشاركة القطرية رفيعة المستوى في القمم الثلاث بمكة تؤكد أن الدوحة طرف فاعل في الاستحقاقات المقبلة على صعيد المنطقة، وأن القوى الدولية على قناعة بأنه في ظل التوتر الحالي بمنطقة الخليج، تستطيع دولة قطر أن تلعب دوراً مهماً في ترسيخ إمكانيات الحوار وفرصة التفاوض بين الأطراف المختلفة، بإمكاناتها الدبلوماسية، وعلاقاتها الجيدة بأطراف مختلفة، لا سيّما الطرفان الأساسيان (إيران والولايات المتحدة)؛ حيث إن لديها القدرة على إيجاد مشتركات بين الدولتين من أجل إيجاد أساس للتفاوض على الأقل.
إن قطر تؤمن دائماً بأن العمل العربي المشترك هو مفتاح نجاح التنمية المستدامة والنمو والازدهار والتطور في المنطقة ورفاهية وسعادة الشعوب العربية، والدوحة كانت دائماً -ولا تزال- تؤمن بأن نجاح العلاقات بين الدول يقوم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الآخرين.
وثمّة إجماع في أوساط المراقبين السياسيين بأن مشاركة معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في القمم التي تستضيفها السعودية، تدل على رشادة ونضج القرار السياسي القطري، وأن الدوحة تعبّر عن نيتها بأن الحل الوحيد لأمن وسلام المنطقة هو الاتحاد والتضامن لمواجهة الصعاب التي تحدق بالأمة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.