الثلاثاء 18 ذو الحجة / 20 أغسطس 2019
02:23 ص بتوقيت الدوحة

للوصول لاتفاق نهائي

جولة رابعة من التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير

149

وكالات

الإثنين، 20 مايو 2019
السودان
السودان
أعلن الفريق شمس الدين كباشي الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان انه تم الاتفاق مع قوى اعلان الحرية والتغيير في ختام الجولة الثالثة التي انتهت فجر اليوم على جولة رابعة من التفاوض لاستكمال المتبقي من الاجندة وصولا للاتفاق النهائي بين الطرفين بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية. 

جاء ذلك في تصريحات للمتحدث عقب انتهاء جولة المفاوضات الثالثة ،تم بثها مباشرة اكد فيها ان الجولة الرابعة ستعقد اليوم الاثنين، لافتا الى ان الجولة الثالثة اكدت على تثبيت ما تم الاتفاق عليه خلال الجولات السابقة والمتمثل في هياكل السلطة الانتقالية وصلاحيات المجالس المكونة لها والمهام ومدة الفترة الانتقالية.

واشار الى انه تم التأكيد على تشكيل لجنة لمتابعة النتائج التي تتوصل اليها لجنة تقصي الحقائق التي شكلها المجلس العسكري الانتقالي الخاصة بالاحداث التي وقعت في منطقة الاعتصام وخارجه والتي راح ضحيتها عدد من ابناء الشعب ،مضيفا انه تم الاتفاق ايضا على تفعيل اللجنة الميدانية المشتركة الخاصة بضبط الاعمال في ميدان الاعتصام.

واشار الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي الى ان الجولة الرابعة من التفاوض ستنعقد عند التاسعة مساء اليوم ، بتوقيت الخرطوم بالقصر الجمهوري وستناقش ملفات مجلس السيادة وعدد اعضائه ورئيسه ونائبه ونسب التمثيل العسكري والمدني فيه بجانب استكمال كل المتعلقات للمتبقي من اجندة بشأن الفترة الانتقالية وصولا للاتفاق النهائي يبشر به الشعب السوداني ، مؤكدا ان روح التفاوض اتسمت بالتعاون والحرص على الوصول لنتائج مرضية وتعزيز وتوثيق التعاون المشترك بين الجانبين .

من جانبه اكد عضو الوفد التفاوضي لقوى اعلان الحرية والتغيير مدني عباس مدني رضاهم عن سير المفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي، مؤكدا ان المفاوضات امنت علي تثبيت نقاط الاتفاق التي تم التوصل اليها لتكون اساسا للفترة الانتقالية ومدتها ثلاث سنوات على ان تكون معالمها والتي بنيت بصورة اساسية ومرجعية علي الاهداف الواردة في اعلان الحرية والتغيير . 

واشار الى انه تم الاتفاق على التأكيد على بداية عمل لجنة من قبل قوى الحرية والتغيير للمتابعة والاطلاع على ما تقوم به لجنة تقصي الحقائق التي شكلها المجلس العسكري الانتقالي حول احداث الاعتصام بجانب الاسراع في تشكيل اللجنة الميدانية المشتركة لمتابعة الوضع الميداني ولتجنب حدوث اي اضرار يتأثر بها المعتصمون، ولافتا الى ان الجولة الثالثة بدأ فيها النقاش بشأن السلطة السيادية وسيتواصل اليوم.

واكد انهم جميعا يتطلعون لاتفاق يرضي جماهير الشعب السوداني وثورته المجيدة التي انطلقت في ديسمبر الماضي ، وكذلك لان يكون الاتفاق فخرا لكل السودانيين ومقبولا للجميع. 

يشار الى ان الجولة الثالثة من المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى اعلان الحرية والتغيير تم استئنافها بعد اعلان رئيس المجلس العسكري الفريق اول ركن عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان تعليق التفاوض لمدة ثلاثة ايام لترتيب عملية تطبيع الاوضاع علي الارض في الخرطوم لتهيئة المناخ لاستئناف التفاوض في اجواء هادئة وآمنة والتزمت قوى الحرية والتغيير للمجلس بتحديد حدود الاعتصام بان تكون في حدود اليوم الذي بدأ فيه وهو يوم السادس من ابريل أمام مبني القيادة العامة للجيش في الخرطوم وقامت بازالة المتاريس وفتحت الطرق لانسياب حركة القطارات وازالة الحواجز في الطرقات المجاورة لمقر الاعتصام الأمر الذي ادى لانسياب الحركة في الخرطوم وازالة الاحتقان المروري الحاد الذي نجم عن اغلاق الثوار لجسر المك نمر واغلاق عدد من الطرق المجاورة لمحيط الاعتصام.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.