الإثنين 23 محرم / 23 سبتمبر 2019
09:18 م بتوقيت الدوحة

بتبرع كريم من الشيخ خالد بن ناصر

1000 صائم يفطرون على مائدة «قطر الخيرية» بالعزيزية

107

الدوحة - العرب

الأربعاء، 15 مايو 2019
1000 صائم يفطرون على مائدة «قطر الخيرية» بالعزيزية
1000 صائم يفطرون على مائدة «قطر الخيرية» بالعزيزية
ضمن مشاريعها الرمضانية داخل قطر لعام 1440هـ، تنفّذ «قطر الخيرية» 49 مائدة بدعم من أهل الخير في قطر وعدد من المؤسسات، تأكيداً على التكافل والتراحم في هذا الشهر الفضيل، وإسهاماً في توفير طعام الإفطار للعمال العزاب وذوي الدخل المحدود.
تمويل 6 موائد
ويموّل الشيخ خالد بن ناصر آل ثاني، ستاً من هذه الموائد يومياً تتوزع على مناطق مختلفة في قطر، ويستفيد منها آلاف الصائمين وهي: مائدة العزيزية وتقع خلف محطة وقود بالعزيزية، وتستقبل 1000 شخص يومياً، ومائدة طريق سلوى - خلف بنك الدوحة، ويستفيد منها حوالي 600 شخص يومياً، ومائدة المها - بجوار أكاديمية المها - الصناعية، ويستفيد منها حوالي 1000 شخص يومياً، ومائدة الزبارة - قرب محطة بترول الزبارة، ويستفيد منها 350 شخصاً يومياً، ومائدة روضة الحمامة في مصلى العيد بروضة الحمامة، ويستفيد منها 105 أشخاص يومياً، بالإضافة إلى مائدة سميسمة - بمنطقة سميسمة، ويستفيد منها 100 شخص يومياً. وقال السيد خالد رباطة المشرف على مائدة العزيزية: إن المائدة مخصصة لاستقبال 994 وجبة يومياً، ولكنها فعلياً تستقبل ما يزيد عن ألف شخص، مشيراً إلى أن صاحب المطعم يقدم مزيداً من الوجبات، من أجل المشاركة في الخير.
الموقع المناسب
وأضاف: إن اختيار مكان المائدة يعود لوجود عدد كبير من العمال العزاب في المنطقة، مشيراً إلى أنهم عمدوا في السنوات الأخيرة إلى التحول من نظام المائدة المفتوحة إلى الوجبات المخصصة لكل صائم، لعدة أسباب أهمها تقليل الهدر في الطعام، وإمكانية استفادة الشخص من المتبقي من وجبته وأخذها معه للسحور. وأوضح رباطة أنه يتم تقديم العصير والماء والتمر لكل صائم، إلى جانب الوجبة الرئيسية التي تتكون من الأرز مع الدجاج أو اللحم، وأنه مع فريق الإشراف والتنظيم من «قطر الخيرية» على هذه المائدة، يحاولون توفير سبل الراحة لمرتاديها.
الخواطر الرمضانية
ومن جانبه، قال الداعية محمد فخر الدين: إنه يقدم لرواد المائدة خاطرة رمضانية ثلاث مرات أسبوعياً باللغتين العربية والأوردية، مشيراً إلى أن مدتها تصل حوالي 15 دقيقة، بحيث يتم التركيز فيها على الصيام وأحكامه وفوائده، بالإضافة إلى خواطر أخرى تحثّ المسلمين على التمسك بالقيم والأخلاق الحميدة، من خلال شرح حديث نبوي شريف.
انطباعات المستفيدين
وقال السيد أحمد اسكندر أحد المستفيدين من الخيمة، إنه يأتي من منطقة المرّة مع أصدقائه بصورة يومية، لأن الخيمة تقدم إفطاراً جيداً، داعياً للمحسن بالخير والسعة في الرزق. وبدوره، قال السيد محمد إكرام الذي يسكن في منطقة العزيزية، إنه يحرص مع أصدقائه على الحضور في وقت مبكر بصورة يومية للإفطار في الخيمة لمتابعة الموعظة الدينية، وأكد على جودة الطعام المقدم في الخيمة، والراحة التي يجدها فيها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.