الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
11:04 م بتوقيت الدوحة

دحلان الحمد يحتفظ بمنصبه رئيسا للاتحاد الاسيوي لألعاب القوى لولاية جديدة

196

الدوحة - قنا

السبت، 20 أبريل 2019
. - دحلان الحمد- تويتر
. - دحلان الحمد- تويتر
احتفظ سعادة السيد دحلان جمعان الحمد بمنصبه رئيسا للاتحاد الاسيوي لألعاب القوى لولاية جديدة تمتد لأربع سنوات (2019 حتى 2023) وذلك بعد ان تم اعادة انتخابه خلال اجتماع كونجرس الاتحاد الاسيوي لألعاب القوى والذي انعقد اليوم، السبت، بالدوحة على هامش بطولة الامم الاسيوية في نسختها الثالثة والعشرين التي تنطلق غدا، الأحد، باستاد خليفة الدولي وتستمر حتى يوم الاربعاء المقبل.

وحصل الحمد على 30 صوتا مقابل 13 صوتا لمنافسه الاردني سعد حيصات وذلك بعد ان اجريت عملية التصويت بمشاركة 45 دولة اسيوية وامتناع دولتين عن التصويت وبعد انسحاب المرشح الثالث الإماراتي ناصر المعمري من الانتخابات .

وكان دحلان الحمد وهو عضو الاتحاد الدولي منذ عام 2003 ويشغل ايضا منصب نائب رئيس الاتحاد الاسيوي لألعاب القوى منذ عام 2007 قد تولى رئاسة الاتحاد الاسيوي للمرة الأولى عام 2013 بعد فوزه في الانتخابات آنذاك على منافسه الهندي سوريش كالمادي واستمر لمدة عامين حتى 2015 .
 ونجح الحمد خلال هذه الفترة القصيرة في تحقيق الكثير من الإنجازات لألعاب القوى الآسيوية على مستوى الخطط والبرامج والتطوير الإداري والفني وهو الأمر الذي منح ألعاب القوى الآسيوية دفعة كبيرة من أجل الوصول لأفضل المراكز بين القارات.

ثم تم انتخابه مرة اخرى لولاية جديدة بدأت من 2015 وحتى 2019 بالتزكية بعد انسحاب منافسه انذاك من خوض الانتخابات امامه وذلك على هامش البطولة الآسيوية العشرين لألعاب القوى التي اقيمت في مدينة بونا الهندية .

وقد عبر دحلان الحمد عن سعادته الغامرة باعادة انتخابه مرة ثالثة لرئاسة الاتحاد القاري وقال في تصريحات للصحفيين " اهدى هذا الانجاز الى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى على دعمه المتواصل للرياضة في قطر ولرياضة العاب القوى القطرية " .

وقدم شكره وتقديره للقيادة الرشيدة في الدولة على رعايتها الكريمة ووقوفها خلف كل النجاحات القطرية وما تقدمه من الدعم اللامحدود للكفاءات القطرية في القارة الآسيوية من أجل التميز في الرياضة.

واضاف الحمد أن ما حدث اليوم في الكونجرس هو انتصار لرياضة العاب القوى الاسيوية، لافتا إلى أن دول القارة ارادت ان نستمر في عمليات التطوير نحو الافضل وهذه مسؤولية كبيرة على تقع على عاتقنا كمجلس ادارة منتخب وسنسعى الى ان يستمر التطوير بفضل التعاون بين جميع الاعضاء .

وكشف الحمد عن ملامح خطته لقيادة القوى الآسيوية في الفترة المقبلة وقال إن الهدف الأول هو استكمال العمل من أجل تطوير اللعبة على كافة المناحي الإدارية والفنية والتنظيمية وعلى صعيد دعمها وتقديم أجيال للمستقبل.. مؤكدا أن آسيا في الفترة الماضية واجهت العديد من الصعوبات وأن الاتحادات الآسيوية لها مشاكلها المتعددة ولكننا وضعنا خططنا للعمل في الفترة القادمة بالاستفادة من جميع الأفكار التي تهدف إلى تطوير اللعبة والاتحادات في القارة.

وأوضح رئيس الاتحاد الاسيوي أنه سيتم الاستفادة من الكوادر الآسيوية في الناحية الفنية من لاعبين سابقين وكفاءات إدارية من خلال تشكيل اللجان المختلفة في الاتحاد حتى يستمر العمل باحترافية وسنواصل بذل الجهود حتى تكون لقارة اسيا مكانتها الفنية المميزة على مستوى العالم والعمل على مستوى القاعدة والفئات العمرية المختلفة لأنها من يقدم الإنجاز للقارة في المستقبل وسيكون ذلك على صعيد الاهتمام بالناشئين والشباب وتطوير هذه الفئات، مشيرا إلى أن الجيل الحالي من اللاعبين سيمضي بكل تأكيد ولكن تواصل الأجيال في الإنجازات سيكون الهدف حيث وجود الفئات العمرية المختلفة سيعزز من التطور في القارة.

يشار الى ان الدوحة ستستضيف في شهر سبتمبر هذا العام بطولة العالم لالعاب القوى ( المونديال ) وذلك لاول مرة في الشرق الاوسط بعد ان تفوق الملف القطري على ملفي مدينتي برشلونة الاسبانية ويوجين الامريكية .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.