الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
06:46 م بتوقيت الدوحة

قسم علوم وهندسة الحاسب بجامعة قطر يعمل على

تأهيل مدرسي الحاسب في المدارس القطرية بدعم من جوجل

91

الدوحة - بوابة العرب

الخميس، 11 أبريل 2019
جانب من التدريب
جانب من التدريب
في اطار المساهمة المجتمعية والتعاون مع المؤسسات الحكومية، وبدعم من شركة جوجل نظم قسم علوم وهندسة الحاسب في كلية الهندسة بجامعة قطر دورة للتطوير المهني لمدرسي الحاسب في وزارة التعليم والتعليم العالي.
 واستمرت هذه الدورة لمدة أربعة أيام (كل يوم سبت) وحضرها حوالي سبعين مدرساً من مختلف المدارس في الدولة.  وقد تضمنت الدورة تدريب المدرسين على مهارات التفكير الحاسوبي وكيفية تعليمها للطلاب من خلال تدريس مادة البرمجة والتي صارت جزء مهم في المنهج الجديد للحاسب حيث يبدأ الطلاب تعلمها في المرحلة الابتدائية باستخدام بيئات بسيطة لترسيخ مفاهيم البرمجة وصولاً للمرحلة الإعدادية والثانوية حيث يتعلم الطلاب تحليل المشكلات وكتابة الخوارزميات وتحويلها إلى برامج حاسب.

وقد أشارت الدكتورة سمية المعاضيد رئيسة قسم  هندسة وعلوم الحاسب أن هذه الدورة تأتي ضمن التواصل المجتمعي الذي يقوم به القسم وضمن الجهود الذي يبذلها القسم مع وزارة التعليم والتعليم العالي لدعم وتطوير تعليم الحاسب في المدارس في إطار التغييرات التي تقوم بها الوزارة لتطوير المناهج في المدارس، حيث أن تأهيل المدرسين يمثل حجز الزاوية في تفعيل المناهج الجديدة لتحقق أهدافها لا سيما مع المبادرة التي اتخذتها وزارة التعليم والتعليم العالي في قطر بفتح مسار جديد في التعليم الثانوي وهو المسار التكنلوجي والذي يركز على الحاسب. ونوهت الدكتورة سمية أن العديد من الدول العالم بدأت بتعديل مناهج الحاسب في المدارس والتركيز على تنمية مهارات التفكير الحاسوبي والعشرين كأحد المهارات المطلوبة للقرن الواحد حتى يمتلك الطالب مهارات أكثر من مجرد كيفية استخدام الحاسب والذي أصبح أمرًا مألوفاً بالنسبة للجيل الجديد.

من جانبه شكر الدكتور صالح الحازبي المسؤول عن الدورة شركة جوجل لتقديمها الدعم لهذه الدورة وذلك في إطار دعم تعليم الحاسب في المدارس على مستوى العالم وأشار أن جامعة قطر كانت إحدى ثلاثين جامعة ومؤسسة غير ربحية في أوربا والشرق الأوسط التي حصلت على هذا الدعم في عام 2018 بناءً على المشاريع المقدمة حيث يتم اختيار المشاريع التي تساهم بشكل كبير في تطوير تدريس الحاسب في المدارس. كما شكر الأخوة في وزارة التعليم والتعليم العالي لتفاعلهم وحرصهم على تأهيل الكادر التدريسي وذلك كأحد أهم أركان العملية التعليمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.