الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
06:35 م بتوقيت الدوحة

طلاب التخصصات الصحية من جامعة قطر و كلية طب وايل كورنيل يشاركون في فعالية عن التعليم الصحي المتداخل

65

الدوحة- بوابة العرب

الخميس، 21 مارس 2019
. - صورة جماعية للمشاركين في فعالية التعليم الصحي المتداخل
. - صورة جماعية للمشاركين في فعالية التعليم الصحي المتداخل
نظمت لجنة التعليم الصحي المتداخل في جامعة قطر فعالية جديدة في سياق سعيها لتحقيق رؤية جامعة قطر الصحية بأن تتميز في مجال التعليم الصحي المتداخل. 

شارك في الفعالية ما يزيد عن مئة و ستين من طلاب التخصصات الصحية و أعضاء هيئة التدريس من كليتي الصيدلة و العلوم الصحية في جامعة قطر و  بمشاركة من كلية طب وايل كورنيل. و قد ضمت الفعالية طلاباً من أربعة تخصصات صحية مختلفة و هي الطب، الصيدلة، التغذية و الصحة العامة. سعت الفعالية من خلال إشراك الطلاب في أنشطة تفاعلية متنوعة إلى تعريفهم على مفهوم التعليم الصحي المتداخل و تمكينهم من تعلم كيفية العمل ضمن فريق طبي بالإضافة إلى تعزيز مهارات التواصل الفعال و العمل الجماعي لديهم ليتمكنوا من العمل معاً مستقبلاً.

وقد افتتح برنامج الفعالية بكلمة ترحيبية قدمتها الدكتورة آلاء العويسي مساعد عميد كلية الصيدلة لشؤون الطلبة، ورئيس لجنة التعليم الصحي  وقدمت للطلاب تعريفا بمفاهيم التعليم الصحي المتداخل وأهميته مؤكدة أن تخصص طبي واحد لا يمكن بمفرده تقديم الرعاية الصحية للمرضى.

 تلى ذلك فقرة لكسر الحواجز بين أعضاء الفريق هدفت إلى تعريف الطلبة بمفهوم التعليم الصحي المتداخل، وتوضيح الاختلافات والتشابهات بين الاختصاصات الصحية المختلفة. بالإضافة إلى ذلك، اشتمل البرنامج على نشاط للتعريف بأعضاء الفريق الطبي و خاصة الغير بارزين منهم و أدوارهم في تقديم الرعاية الصحية.

 ركزت الفقرة الرئيسية في البرنامج على عرض حالة لمريضة كبيرة السن تعاني من التهاب المافصل و ارتفاع ضغط الدم، تم إدخالها للمستشفى نتيجة حادث تعرضت له مما أدى إلى كسر ذراعها.

قام أعضاء كل فريق و المكون من مجموعة من طلاب التخصصات الصحية المختلفة و بمساعدة أحد أعضاء هيئة التدريس بمناقشة حالة المريضة و متابعة تطورها بداية من دخولها للمستشفى و حتى خروجها منه. حيث تم من خلال النقاش تبادل وجهات النظر المختلفة حول الأسباب المؤدية للحادثة، كيفية التقليل من خطر حصول حوادث مشابهة في المستقبل، و طريقة علاج المريضة.

و في تعليقها على الفعالية، علقت الدكتورة ديانا السيد حسن، الأستاذة المساعدة في قسم الصحة العامة في كلية العلوم الصحية بجامعة قطر قائلة : "أنارت فعالية التعليم الصحي المتداخل مدارك جديدة بالنسبة لي. فلقد أعجبت بكيفية عمل الطلاب معاً بشكل تعاوني للوصول إلى حل لحالة المريضة عن طريق مشاركة وجهات نظرهم المختلفة المنبثقة من تنوع خلفياتهم المهنية.

 لقد أدهشتني قدرة الطلاب على الوصول إلى حل مشترك بالرغم من تنوع خلفياتهم. إن هذا النوع من العمل التعاوني هو المستقبل لنظام الرعاية الصحية الناجح."

و من جانبه، قال الدكتور ليام فيرنيهو، الأستاذ المساعد في كلية طب وايل كورنيل في قطر: "منحت هذه الفعالية الطلاب فرصة رائعة للالتقاء ولاكتساب فهم أكبر للأدوار الحيوية التي يلعبها كل عضو من أعضاء الفريق الطبي."

و قالت طالبة الصيدلة في السنة الأولى من التخصص حليمة السعدية: "لقد تمكنا من خلال العمل معاً و تبادل المعرفة و وجهات النظر المختلفة فيما بيننا على أن ندرك مدى أهمية التعاون في تقديم الرعاية الصحية الفعالة للمرضى. تماماً كما أن لكل عامود دور في تدعيم أساسات البناء، فإننا كمختصي رعاية صحية، نحتاج للعمل معاً لنتمكن من المساهمة في تعزيز صحة و سلامة المرضى. لذلك، فإن غياب دور أي منا حتماً سيؤثر على رعاية المرضى، كما يؤثر غياب أحد أساسات البناء على تماسكه.

و قالت طالبة التغذية في السنة الثانية من كلية العلوم الصحية في جامعة قطر، أسماء علي السادة: "يشكل التعليم الصحي المتداخل خطوة إيجابية لإلقاء الضوء على المهن التي غالباً ما يتم تهميشها.

 لقد ساعدتني هذه الفعالية في التعرف على الأدوار المختلفة التي يلعبها كل عضو في الفريق الطبي لمساعدة المريض الواحد. إنني ممتنة لجامعة قطر لمنحي فرصة للانخراط مع طلاب التخصصات الصحية الآخرين و التعلم عنهم, منهم، و معهم."
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.