الخميس 13 صفر / 01 أكتوبر 2020
06:45 م بتوقيت الدوحة

يربط بين 5 من ملاعب البطولة

تقرير تركي: المترو وسيلة إبهار بمونديال قطر 2022

664

العرب

الخميس، 21 مارس 2019
تقرير تركي: المترو وسيلة إبهار بمونديال قطر 2022
تقرير تركي: المترو وسيلة إبهار بمونديال قطر 2022
تناول تقرير لوكالة الأناضول الإخبارية التركية «مترو الدوحة» باعتباره أحد العناصر المشاركة في إبهار الجماهير خلال مونديال قطر 2022، لافتاً إلى أنه لأول مرة في تاريخ المونديال سيتمكن الجمهور من مشاهدة مباراتين أو ثلاث يومياً من الملعب، خلال دور المجموعات، إذا أراد ذلك.

 وقال التقرير: بدأت تظهر في العاصمة القطرية «محطات ذهبية»، ضمن مشروع قطار «مترو الدوحة»، الذي سيسهم بشكل كبير في تيسير حركة الجماهير خلال مونديال الدوحة 2022.

اكتمل بناء المترو بنسبة تتجاوز 90 %، وسيتم تفعيله بحلول عام 2020، تمهيداً لاستضافة قطر، للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، كأس العالم لكرة القدم، وهي البطولة الأكبر والأهم في العالم.
ومن أبرز ما يميز مونديال الدوحة 2022 -حسب القائمين على البنى التحتية- إمكانية الوصول إلى كل الملاعب التي تستضيف المباريات خلال ساعة، بفضل المسافات المتقاربة، وهو ما سيمكن الجماهير من حضور أكثر من مباراة في يوم واحد، دون إهدار وقت وجهد كبيرين في التنقل بين المدن والملاعب.

للمرة الأولى

تستمر البطولة 28 يوماً، وتقام مباراتها النهائية في 18 ديسمبر 2022، بالتزامن مع اليوم الوطني لقطر. وسيوفر المترو فرصة هي الأولى في تاريخ كأس العالم لنحو مليون زائر إلى الدولة الخليجية، لمتابعة مباريات البطولة، كونه أحد أضخم مشاريع البنى التحتية في قطر.

وللمرة الأولى منذ أول بطولة لكأس العالم في أوروجواي عام 1930، ستسمح المسافات المتقاربة بين الملاعب في قطر لمن يرغب من الجماهير بمشاهدة مباراتين أو ثلاث يومياً من الملعب، خلال دور المجموعات.

أجواء استثنائية

انطلاقاً من الاهتمام بتوفير تجربة ممتعة وسهلة لنقل الجماهير، عملت قطر على تأسيس شبكة نقل حديثة، يعد المترو من أبرز عناصرها، وتنفذه شركة سكك الحديد القطرية «الريل»؛ التي تأسست عام 2011 بموجب قرار أميري، نص على أن تتولى مسؤولية تصميم وتطوير شبكة السكك الحديد، ثم إدارتها وتشغيلها وصيانتها فور إنجازها.

وتم تصميم عربات المترو ضمن ثلاث درجات، لتلبي احتياجات كل الركاب، وهي: الدرجة الذهبية، والعائلية، والسياحية. ويتم إنجاز المشروع على عدة مراحل، يتضمن أولها بناء ثلاثة خطوط من أصل أربعة، وهي (الأحمر والذهبي والأخضر)، و37 محطة، على أن يبدأ تشغيل الخطوط الثلاث في 2020.
وعند اكتمال المرحلة الأولى، سيمتد «مترو الدوحة» لمسافة 79 كم، ليخدم ثلاثة خطوط. وخلال المراحل المستقبلية، سيتم إنشاء خط إضافي (الأزرق)، وتوسيع الخطوط القائمة، وإنشاء أكثر من 60 محطة إضافية، بحلول 2026.

ربط 5 ملاعب

خلال البطولة سيربط «مترو الدوحة» مباشرة بين خمسة ملاعب، مع توفير خدمات نقل أخرى من محطاته إلى الملاعب الثلاثة المتبقية. والملاعب الواقعة ضمن شبكة المترو هي: «لوسيل»، و«خليفة الدولي»، و»راس أبو عبود»، و«المدينة التعليمية»، و«الريان»، أما الملاعب المتبقية فهي: «البيت»، و«الوكرة»، و«الثمامة».

قطار كل 86 ثانية

وفي كل 86 ثانية سيمر قطار، بفضل زيادة السعة الاستيعابية لنظام المترو، التي وصل عددها إلى 110 قطارات، خاصة أثناء البطولة، وهو يعتبر أحد أسرع القطارات دون سائق في العالم، وأسرعها في المنطقة، بسرعة تبلغ 100 كم في الساعة.

وفي قلب الدوحة، توجد محطة «مشيرب»، وستكون إحدى أكبر محطات المترو في العالم، وستلتقي فيها الخطوط الثلاثة، لتكون نقطة تمرّ عبرها الجماهير في طريقها إلى كل ملاعب البطولة، ضمن مفهوم استضافة قائم على «بطولة متقاربة».

ويعكس تصميم محطات المترو الإرث الثقافي لقطر، عبر تصميم «الفضاء المقوس»، وهو مستوحى من خيام البدو التقليدية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.