الأحد 20 صفر / 20 أكتوبر 2019
11:30 ص بتوقيت الدوحة

بدعم من شركة شيفرون فيليبس – قطر

الهلال الأحمر القطري ينفذ النسخة الخامسة من برنامج "معاً للخير" لرعاية العمالة الوافدة

156

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 16 مارس 2019
الهلال الأحمر القطري- معًا للخير
الهلال الأحمر القطري- معًا للخير
انتهى الهلال الأحمر القطري مؤخراً من تنفيذ النسخة الخامسة من البرنامج الخيري السنوي "معاً للخير"، والموجه لخدمة فئة العمالة الوافدة في دولة قطر، وذلك بالشراكة مع شركة شيفرون فيليبس – قطر، التي ترعى البرنامج منذ انطلاقه في عام 2014.

تتمثل فكرة البرنامج في تقديم حقيبة شتوية تحتوي على مكونات أساسية يحتاجها العامل في فصل الشتاء، مثل القفازات والقبعات والجوارب والأوشحة والجاكيتات الشتوية، والتي يتم توزيعها على العمال في مواقع عملهم. ويستهدف البرنامج العمال الوافدين بكافة أطيافهم دون تمييز على أساس اللغة أو العرق أو الدين، مستمداً رؤيته من القيم المؤسسية للهلال الأحمر القطري والمبادئ الأساسية الحركة الإنسانية الدولية.

وقد حرص فريق عمل البرنامج على التنسيق مع الجهات المستفيدة، وهي هيئة الأشغال العامة (أشغال)، ومؤسسة حمد الطبية، وبلدية الوكرة، التي غطت التوزيعات إجمالي 3,088 عاملاً من عمالها، بميزانية إجمالية بلغت 463,226 ريالاً قطرياً. وعلى مدار أسبوعين، جرت عمليات التوزيع على عدة مراحل، بدأت بمبنى الطوارئ الجديد لمؤسسة حمد الطبية (1,250 عاملاً)، ثم انتقلت إلى سكن العمال التابع لبلدية الوكرة (450 عاملاً)، والمرحلة الثالثة كانت في مستشفى الشمال (988 عاملاً)، فيما تمت المرحلة الرابعة والأخيرة في فرضة البندر بكورنيش الدوحة (400 عامل).

وكان لمتطوعي ومتطوعات الهلال الأحمر القطري الدور الأكبر في إنجاح هذا المشروع، حيث ساهموا في تنفيذ جميع المراحل كما يلي: 13 متطوعاً في المرحلة الأولى، و9 متطوعين في المرحلة الثانية، و10 متطوعين في المرحلة الثالثة، و18 متطوعاً في المرحلة الرابعة.

وتعليقاً على نجاح المشروع، قال السيد أحمد علي الخليفي رئيس قسم المتطوعين بالهلال الأحمر القطري: "يهدف هذا البرنامج إلى تكريس قيم التكافل الإنساني ورفع الروح المعنوية بين أوساط العمال الوافدين، الذين يعتبرون من أهم الأولويات بالنسبة لنا، إذ نسعى دوماً إلى إحداث فارق إيجابي في حياة أولئك الذين يبنون صروح التقدم والنهضة لبلدنا الحبيب قطر".

وأشاد الخليفي بالدعم المقدر الذي تقدمه شركة شيفرون فيليبس – قطر لهذا البرنامج، مما كان له الفضل الأكبر في استمراره طوال 5 أعوام متصلة، معتبراً ذلك تجسيداً حقيقياً لمفهوم الشراكة والمسؤولية الاجتماعية للشركات تجاه المجتمع واهتماماته وقضاياه المختلفة.

وأوضح السيد عبد الله حامد الملا مدير الاتصال بالهلال الأحمر القطري، الذي حرص على المشاركة في عمليات التوزيع مع بعض مسؤولي شركة شيفرون فيليبس – قطر وأسرهم: "يعد مشروع ’معاً للخير‘ في نسخته الخامسة من أهم المشاريع الاجتماعية المستدامة التي ينفذها الهلال الأحمر القطري بدعم من شركة شيفرون فيليبس – قطر، والتي تتماشى توجهاتها مع مجالات اختصاص الهلال الأحمر القطري واستراتيجيته لدعم ومساندة الضعفاء".

ومن جانبه، قال السيد ميتشل أيشلبرغر رئيس شركة شيفرون فيليبس – قطر: "من حسن حظنا أن أتيحت لنا فرصة الاستثمار في أفراد المجتمع، من خلال التعاون مع الهلال الأحمر القطري. إن العمل جنباً إلى جنب مع متطوعي الهلال الأحمر القطري لتوزيع هذه الحقائب الشتوية هي تجربة تبعث على التواضع ولها أثر عميق في نفوسنا".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.